تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الرابطة الدرزية الاسترالية تزور البطريرك الراعي

بتاريخ 25/10/14 تشرفت الرابطة الدرزية الاسترالية في سدني بزيارة الى غبطة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في بيت مارون في ستراثفيلد وبهذه المناسبة القى رئيس الرابطة الاخ زاهي علامة كلمة ترحيبية بغبطته وباركان الكنيسية المارونية في سدني، جاء فيها
غبطة الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، بطريرك انطاكيه وسائر المشرق السامي الاحترام، سيادة المطران انطوان طربيه، الاخوة والاخوات.
اسمح لي بداية، باسمي واسم طائفة الموحدين الدروزفي سدني، بان ارحب بغبطتك في وطننا الثاني استراليا، هذا البلد الذي استقبلنا وحضننا جميعا على مختلف طوائفنا ومذاهبنا وشعائرنا السياسية ولم يفرق او يميز يوما بينا وبين ابنائه والذي نعيش فيه بمحبة وتاخ ويصح فيه القول بانه رمز للعيش المشترك.
اسمح لي بان ارحب بغبطتك ضيفا عزيزا على قلوب الجميع، مسلمين ومسيحين، فكيف لا وانت سيد بكركي، هذا الصرح الوطني العريق الذي كان ولا يزال احد اعمدة بناء لبنان ورمز استقلاله ومن اشد المدافعين عن وحدته وحريته. وهنا اسمح لي بان ارفع الصوت عاليا من خلالكم نستنكر اشد الاستنكار ما يحدث لاخوتنا المسيحيين وللاقليات الدينية في العراق وسوريا من تهجير وتنكيل ولنؤكد لمن لم يقرء التاريخ، بان المسيحيين لم ولن يكونوا يوما دخلاء على المشرق العربي بل كانوا ولا زالوا ركيزة واساس في بناء هذا الشرق وتطوره وازدهاره.
اسمح لي بان ارحب بشخصك الكريم وبوقفاتك الوطنية الجامعة ومنها انهاء ملف مؤلم من ملفات الحرب اللبنانية والذي تمثل برعايتكم المصالحة الوطنية التي بدأها غبطة البطريرك مار نصراللة بطرس صفير واكملتها غبطتك جنبا الى جنب مع فخامة رئيس البلاد العماد ميشال سليمان والزعيم الوطني وليد جنبلاط وشيخ عقل طائفة الموحدون الدروز الشيخ نعيم حسن وسائر الشرفاء في الوطن والتي انهت حقبة اليمة وجرحا نازفا في جسم لبنان.
واخيرا اود ان اشكر غبطتك وسيادة المطران انطوان طربيه على هذا اللقاء ونتمنى لكم اقامة ممتعة مكللة بالنجاح والتوفيق لما فيه خير للجميع.

صادر عن امانة السر
جومانه مغامس

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn