تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الرئيس الجديد للجامعة الثقافية في نيو ساوث ويلز شاين جحا

“انطلقنا في مساعدة اللبنانيين عبر حصص غذائية وسنعمل على نشد الثقافة اللبنانية بكل وجوهها”.

 

الرئيس الجديد للجامعة الثقافية فرع نيو ساوث ويلز شاين جحا، وجّه واعد، يتمتع بخبرة عملية وطموح كافيين لوضع الجامعة على سكّة النجاح.

جحا زار مكاتب “التلغراف” يرافقه أمين صندوق الفرع ريتشارد ملكي وعضوا الفرع جورج أبو سمرة وحسّان صقر.

وهم يؤلفون مجلس الادارة مع أمينة السر بترونيلا فخري ونائب الرئيس بيار الشامي ولودي فرح أيوب.

يقول جحا: “الناس تحترمك على أعمالك، وبقدر ما تكون منتجاً بقدر ما تدل الأصابع عليك وتترك أثراً إيجابياً في المجتمع، بالنسبة لي، فأنا لا أحتاج الى مال او شهرة أو التعّرف على السياسيين فكل ذلك متوفر لديّ دون منصب أتسلمه، كلّ ما يهمّني هو ان اخدم جاليتي ومجتمعي واذا لم أحقق شيئاً يكون مكاني ليس هنا.

وحتى تكتمل أسباب النجاح سأعمل على تعزيز حضور الشبيبة في الجامعة وأعطيها حضوراً وازناً”.

يأسف جحا لأنه لم يتسلم أي مستندات او محاضر جلسات من العهود السابقة يستند اليها فلا شيء يدل على تدوين الاجتماعات ولا لإتخاذ قرارات. على كل حال سننطلق ونحن مسلّحون بالعزم والنوايا الطيّبة للعمل ونضع نصب أعيننا هدفين:

نشر الثقافة اللبنانية في العالم ودعم اللبنانيين المقيمين من اموال الاغتراب.

اللبنانيون يعانون اليوم من ضائقة اقتصادية وسط أزمة الكورونا ثم مأساة انفجار مرفأ بيروت.

وهناك أناسٌ استراليون يكادون لا يعرفون موقع لبنان على الخريطة إتصلوا بي وعرضوا عليّ التبرع للمحتاجين في لبنان”.

وعن كيفية توزيع المساعدات في لبنان قال جحا: “سألنا معارفنا في لبنان من الذين نثق بهم عن الناس الاكثر حاجة، فوضعوا لنا لائحة بالأسماء والعناوين، والملاحظ ان هناك محتاجين ولا يقولون أنهم كذلك.

فيقوم مكتب التوزيع بالاتصال بأصحاب العلاقة فيأتون لاستلام حصصهم. ونحن نتعامل في بيروت مع الناس من خلال مكتب الصديق د. أنطوني هاشم، وهناك يقدم موظفون بتوضيب الحصص الغذائية وهذا الاسبوع سنوزع 240 حصّة غذائية. ولدينا مشروع لمساعدة الافران التي توزع الخبز مجاناً على العائلات المحتاجة. كما ان مكتب هاشم كان بدأ توزيع المساعدات قبل إنفجار المرفأ.

وخلال 11 يوماً جمعنا 35 ألف دولار في سدني من لبنانيين واستراليين وذوي خلفيات متعددة.

وسنواصل جمع التبرعات لمساعدة اللبنانيين المقيمين في كل الظروف. أنا مثلاً أحب مساعدة الجامعات عبر اعطاء منح للطلاب المحتاجين ليكملوا تحصيلهم العلمي لأنهم ضمانة المستقبل. وسبق لي وقدمت 5 منح طلابية لمدرسة بنشمزّين في الكورة”.

الحفل السنوي

بالنسبة للمناسبات السنوية للجامعة والعمل على إحيائها قال جحا: “سنعيد الحفل السنوي على ان يكون هناك 3 مناسبات وسنحاول إقامة اول حفل في تشرين الثاني/ نوفمبر إذا سمحت الظروف.

وأثناء الحفل سنحيي جزءاً لإعداد الطعام اللبناني المشهور يشرف عليه الشيف في الدولتون هاوس ماريو كرم وسيتم اعداد أصناف من المطبخ اللبناني على المسرح.

كما سنقدم نبيذ لبناني مع جلاب وليموناضة وقهوة عربية مع محطات فكاهية ومجموعة من أغاني فيروز مترجمة الى الانكليزية على الشاشة. ثم سنعرض تاريخ شجرة الأرز وحديث عن التاريخ الروماني حيث يوجد 6 أباطرة من أصول لبنانية.

وختم جحا: “لدينا الآن 132 عضواً في الجامعة وغايتهم جميعاً نشر الثقافة اللبنانية بما فيها من التراث والفولكلور والتقاليد وحسن الضيافة، فثقافتنا غنية ونفتخر بها”.

 

 

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn