تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الحكومة والمعارضة لا تستبعدان زيادة ضريبة الميدي كير ام ضريبة السلع والخدمات

لم تستبعد الحكومة والمعارضة زيادة ضريبة الميدي كير من اجل رفع دخل الحكومة.
غير ان وزير الخزانة جو هوكي رفض التعليق بشأن الزيادة التي اقترضتها حكومتا فكتوريا وكوينزلاند.
وقالت المعارضة ان سبب تأزم مشكلة دخل الحكومة يعود الى اقتطاع الحكومة الانفاق على قطاعي  المدارس والمستشفيات.
واستبعد وزير الظل للخزانة كريس بوين زيادة ضريبة السلع والخدمات في ظل حكومة العمال ولكن يجب وضع قيد الدرس زيادة ضريبة الميدي كير وعلى طوني آبوت رفع الضريبة على المؤسسات الاجنبية والاثرياء.
وقال النائب العمالي انطوني ألبانيزي انه يجب فرض الضريبة على اصحاب الملايين الذين بلغت مرتباتهم 195 مليون دولار في العام المالي 2011 – 2012 ولم يدفعوا اي ضريبة بسبب استعمالهم لخدمات المحامين والمحاسبين.
وقد اقترح المعهد الاسترالي فرض ضريبة ادناها 35 في المئة على الذين تفوق مرتباتهم 300،000 دولار سنوياً.
غير ان رئيس حكومة الولاية مايك بيرد قال انه يجب زيادة ضريبة السلع والخدمات من 10 في المئة الى 15 في المئة والا يجب مضاعفة ضريبة جدول مرتبات الموظفين او مضاعفة ضريبة التمغة Stamp Duty على شراء العقارات. فإن متوسط سعر المنزل في سيدني الآن 930،000 دولار وقيمة  ضريبة التمغة عليه  37،340 دولاراً.
وقال المدير التنفيذي لمؤسسة CSL غوردون نايلور ان القوى العاملة في استراليا تحظى بالتعليم ولديها معاهد بحث ولكن الضريبة المؤسساتية مرتفعة.
فإن اكبر مشكلة تعيق المنافسة الاسترالية للصناعة المتقدمة لتصديرها للخارج هي الضريبة المرتفعة مقارنة بالدول الاخرى.
واضاف نايلور ان المنافسة الاسترالية ليس هي بمرتبات متدنية ولكن يجب  على  استراليا ان تجذب الاستثمار في قطاع التصنيع المتقدم. وان تخفيض الضريبة في استراليا بتقوية معاهد البحث والجامعات من اجل ايجاد قطاع تصنيع يستطيع المنافسة وخلق وظائف في القطاع.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn