تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الجيش السوري وحزب الله يحاصران الزبداني والمعارضة تحقق «تقدما نوعيا» في غرب حلب

سيطر مقاتلو المعارضة السورية على مركز عسكري استراتيجي في غرب حلب، في اول تقدم نوعي لهم في هذه المنطقة منذ العام 2013. في المقابل تمكنت قوات النظام من استعادة نقاط عدة كانت تقدمت اليها مجموعة اخرى من الفصائل بينها «جبهة النصرة» الخميس في منطقة حي جمعية الزهراء الواقع في غرب المدينة ايضا. في ريف دمشق، بدأت قوات النظام و»حزب الله» عملية عسكرية واسعة السبت ضد مدينة الزبداني، آخر مدينة بين ايدي المعارضة المسلحة في المنطقة الحدودية مع لبنان. وقالا إنهما يشددان حصار المقاتلين المتحصنين داخل المدينة التي ستمثل السيطرة عليها مكسبا استراتيجيا لحكومة الرئيس بشار الأسد.

وافاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن: «سيطرت غرفة عمليات فتح حلب المؤلفة من مجموعة فصائل مقاتلة بينها لواء صقور الجبل وحركة نور الدين زنكي ولواء الحرية الاسلامي، بشكل كامل الليلة الماضية على مركز البحوث العلمية الواقع عند الاطراف الغربية لمدينة حلب» بعد معارك بدأت بعد ظهر الجمعة.

عملية الزبداني

في ريف دمشق، بدات قوات النظام السوري وحزب الله السبت عملية عسكرية على مدينة الزبداني.

ونقلت «سانا» عن مصدر عسكري ان وحدات الجيش «تتقدم حاليا باتجاه أهدافها من محاور عدة وتكبد الارهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد».

ونقلت «سانا» عن مصدر عسكري ان «وحدات من قواتنا المسلحة بالتعاون مع المقاومة اللبنانية بدأت عملية عسكرية واسعة فى مدينة الزبداني (…) بعد ان أحكمت الطوق على التنظيمات الارهابية المتحصنة في المدينة»

واضافت ان هذه الوحدات «تتقدم حاليا باتجاه أهدافها من محاور عدة وتكبد الارهابيين خسائر كبيرة بالافراد والعتاد».

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان بدء العملية، مشيرا الى «اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها والفصائل المقاتلة ومنها اسلامية من طرف آخر، إثر هجوم عنيف بدأه حزب الله اللبناني وعناصر الفرقة الرابعة في الجيش السوري على الزبداني».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn