تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الجهاز الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم ينهي اختبارات المرشحين… وسيتابعهم مع فرق أنديتهم

بيروت- بلال نصور 
أنهى الجهاز الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم بقيادة الكابتن جمال طه اختبارات اللاعبين المرشحين للانضمام مستقبلاً إلى صفوف المنتخب الأول.
وأجريت الاختبارات على ملعب المجمّع المهني في بئر حسن وتضمنت 4 حلقات، وكانت مخصصة لعناصر من مواليد 1995 ? 2000. وجاءت في إطار «خريطة الطريق على المدى المتوسط» التي أعلنها الجهاز الفني وعرضها إعلامياً خلال مؤتمر صحافي عقده في الشهر الماضي، والهادفة الى تحقيق توازن مطلوب من خلال تجديد هادىء ومدروس لشباب المنتخب في المدى القريب، بحيث يخفّض معدّل أعمار اللاعبين إلى 25-26 سنة.
وفي خط موازٍ لإعداد المنتخب الأول لإستكمال مبارياته في التصفيات المزدوجة لنهائيات كأسي العالم «قطر 2022» وآسيا «الصين 2023»، سيواكب الجهاز الفني عن كثب البطولات التنشيطية والرسمية ومنها دوري فئة الشباب، وسيتشاور مع مدربي فرق الأندية لبلوغ الهدف المنشود.
وكان رئيس لجنة المنتخبات عضو اللجنة الإدارية في الإتحاد الدكتور مازن قبيسي حضر جانباً من الحصة التدريبية الأخيرة التي استهلها طه بقوله للاعبين أن لقاءات أخرى «ستجمعنا مستقبلاً، فأنتم دائماً تحت الامتحان ما سيحفزكم للظهور بأفضل مستوى مع أنديتكم»، متمنياً لهمم بإسم الجهاز الفني التوفيق، ومشدداً على ضرورة إلتزامهم بإجراءات السلامة والوقاية.
ولخّص طه مرحلة الاختبارات بأنها كانت ضرورية لمعاينة اللاعبين عن قرب بعد التوقف القسري للأنشطة. وقال: «ستكون المتابعة والمواكبة من خلال البطولات التنشيطية والموسم الرسمي»، كاشفاً عن تميّز حوالى خمسة لاعبين «اذ يملكون المواصفات التي نطلبها حالياً ونتمنى أن يُعتمدوا أساسيين مع فرق أنديتهم ويظهروا معدنهم الجيد، ليكون قرارنا عند استدعائهم صائباً». وزاد مصوّباً: «متابعتنا ستشمل الجميع لنقف على مدى تطورهم حتى الذين لم يستدعوا الى هذه الاختبارات، لأن أبواب المنتخب مفتوحة أمام كل من يستحق الفرصة».
من جانبه، لفت المستشار الفني للجهاز يوسف محمد (دودو) إلى أن التجربة «مقبولة عموماً، والخامات الجيدة تلفت النظر على رغم أن توقف النشاط في الأشهر الماضية أثّر  فنياً من دون شك».
وناشد محمد الأجهزة الفنية في الأندية إيلاء هذه العناصر الفتية الإهتمام المطلوب ومنحهم الفرصة كي يتطوروا، ما ينعكس ايجاباً على مستوى الفرق

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn