تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

التوأم جاكي وجويس تستعيدان ذكريات السعودية في المأدبة الملكية

حلّت توأم أميركيتان في الـ86 من العمر ضيفتي شرف في مأدبة كبيرة أقيمت في واشنطن أمس الاول (السبت) على شرف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يزور  الولايات المتحدة. وأشارت صحيفة «سان دياغو يونيون تريبيون» الأميركية إلى أن التوأم جاكي كريزمر وجويس فوسكامب ظلتا تُكنَّان مودة خاصة للسعودية منذ أن التقتا بمؤسس المملكة الراحل الملك عبدالعزيز آل سعود في الظهران في كانون الثاني (يناير) 1947، وهو لقاء خلّدته صورة التقطها المصور الصحافي الأميركي ديفيد دوغلاس بنكان، وتبدو فيها التوأم تستمعان إلى حديث الملك عبدالعزيز وبينهما المترجم.
وقبل سبعة أعوام، زارت التوأم المملكة تلبية لدعوة من الملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز. وأصدرت التوأم بياناً الثلثاء، تحدثتا فيه عن السعودية بولهٍ شديدٍ وعن كرم السعوديين. وعلى رغم تخطيهما الـ80 من العمر، إلا أنه لا يزال صعباً التمييز بينهما، بحسب ما أوردت الصحيفة.
ولدت جاكي وجويس بفاصل لا يتعدى سبع دقائق في أول آذار (مارس) 1929 في لوس أنجليس. وحين بلغتا التاسعة من عمريهما، انتقل بهما والدهما روي هونغ إلى الظهران، حيث حصل على عقد مُجْزٍ لدى شركة أرامكو، بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها. وجاء لقاؤهما بالملك عبدالعزيز ? رحمه الله ? عند قيامه بزيارة لمجمع سكن الأسر الأميركية بالظهران في 25 يناير 1947. وبعد زواجهما، انتقلت جاكي للإقامة في السعودية، حيث بقيت 27 عاماً، فيما عاشت توأمتها جويس 36 عاماً في المملكة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn