تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

التهافت لدراسة الطب بسبب وباء كورونا

أدى وباء كورونا الى تضاعف عدد الطلبة الذين يدرسون الصحة العامة في الجامعات حيث أصبح اطباء الامراض المعدية مثل نجوم الفن. فقد تضاعف عدد الطلبة الذين يتقدمون لدراسة الطب والصحة العامة في جامعات موناش في ملبورن وديكن وقال نائب عميد كلية الطب في جامعة موناش ان هناك زيادة كبيرة في عدد الطلبة الذين يدرسون الصحة العامة. فقد اصبح الطلبة يتطلعون لدراسة الطب بسبب وباء كورونا بصورة مختلفة عما كان يُنظر الى الطب. فان الاشخاص الذين يتميزون بالكفاءة في علم الرياضيات وحل المشاكل اصبحوا يتجهون الى دراسة الطب. فهم يتمتعون بفرصة كبيرة في العمل بعد التخرج بعد ان كانت نسبة التسجيل في دراسة الصحة العامة بمعدل 24% فقط.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn