تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

التضامن صور الى اين؟؟

بقلم بلال نصور 

 

 للاسبوع الثاني على التوالي يقدم فريق التضامن مستوى فني مقبول نظرا لفترة التحضير القصيرة، وخاصة امام الانصار حيث احرج الزعيم في فترات متفاوته من المباراة الا ان ذلك لم يترجم الى اهداف، كما ان مباراته مع الغازية كانت الند للند ولكن الغازية عرف كيف يخطف نقاط المباراة الثمينة من ابرز منافسيه على البقاء في دوري الاضواء، وينتظر الفريق الصوري مباراة هامة امام حامل اللقب السبت القادم واذا خسرها تكون الخسارة الثالثة على التوالي لسفير الجنوب الذي يلعب بمجموعة من الشباب الموهبين تحت قيادة الكابتن بلال حاجو الذي ما زال قادرا على العطاء رغم تجاوزه سن الاربعين.

نادي التضامن احد الاندية التى اعتمدت بشكل كلي على مساعدة الفيفا لإطلاق التحضيرات بالاضافة الى بيع عدد من اللاعبين لرفد ميزانية النادي هذا الموسم في ظل عدم وجود ممول رئيسي بعد ابتعاد الرئيس السابق محمد مديحلي ، وهذا ما اخر من التحضير المبكر أسوة بباقي الاندية بالاضافة لرهان ادارة النادي على عدم استئناف النشاط الرسمي بسبب جائحة كورونا التى ضربت كرة القدم المحلية والعالمية.

والسؤال المطروح هل يستطيع التضامن الصمود هذا الموسم والبقاء في دوري الاضواء في ظل وجود منافسة شرسة من ابرز منافسيه؟؟.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn