تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

التحقيق في مزاعم استخدام المطرقة على الماشية الاسترالية في فيتنام

يواجه قطاع تصدير المواشي الحية ازمة جديدة بعد ان تسربت صور وافلام فيديو يظهر فيها الطريقة العنيفة التي يجري بواسطتها قتل الابقار الاسترالية في بعض مسالخ فيتنام اذ تعرض للضرب على الرأس تكرارا بمطرقة حديدية حتى تسقط ارضاً وتموت.

وقام جماعة الرفق بالحيوان بتقديم شكوى الى وزارة الزراعة قبل ان تقرر اطلاق افلام الفيديو.

وفي داروين صرح وزير الخزانة مؤكداً ان تصدير المواشي الحية لن يتوقف بسبب حادث فردي في مسلخ في شمال فيتنام. وقال ان الحكومة ستتعامل مع هذه الحالة وتجري تحقيقاً حول ما يجري في هذا المسلخ المحدد. ولفت الى انه ليس مقبولاً ان نتوقف عن مد بلد بكامله بمادة اللحوم الاساسية بسبب حادث منفرد.

وادعى بعضهم ان ذبح المواشي عن طريق ضربها على الرأس هو طريقة تقليدية في فيتنام.

وذكرت مصادر من مؤسسة الحيوانات في استراليا ان المؤسسة قدمت ثماني احتجاجات خلال سنتين الى السلطات الفيتنامية.

وتجدر الاشارة الى ان فيتنام اصبحت اليوم ثاني اهم بلد يستورد اللحوم والمواشي الاسترالية.

وذكر وزير الزراعة الفيدرالي برنابي جويس ان التقارير الواردة حول قتل المواشي بهذه الطريقة تتم خارج المسالخ المعترف بها في فيتنام. ولفت ان اتصالات تجري مع مسؤولين حكوميين لمعالجة هخذا الخلل الذي يتعارض مع الاتفاقيات التجارية. واكد ان الوزارة مصرّة على اصلاح هذه الاخطاء، واجرت اتصالات مع السلطات المعنية منذ شهر آذار / مارس. وتساؤل حول اثارة هذا الموضوع الآن والخلفيات الاعلامية له.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn