تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الباكستانية ملالا يوسفزاي تتصدر غلاف “فوغ”

تصدرت الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزاي، غلاف مجلة فوغ كأحدث الشخصيات المشهورة، وذلك تكريماً لها على حملتها التي أطلقتها لتعليم الفتيات، وتعرضت على إثرها لإطلاق نار من عناصر من حركة طالبان.

يوسفزاي خريجة جامعة أكسفورد، ومنتجة تلفزيونية، تبلغ من العمر الآن 23 عامًا.

تحدثت يوسفزاي، التي أصبحت في السابعة عشرة من عمرها أصغر فائزة بجائزة نوبل للسلام، عن صداقاتها مع ناشطات شابات أخريات، مثل غريتا ثونبرغ، وناشطة مكافحة الأسلحة إيما غونزاليس. ونُقل عنها قولها “أعرف القوة التي تحملها الفتاة الصغيرة في قلبها”.

المادة التعريفية بيوسفزاي، التي ستنشر في عدد يوليو من مجلة فوغ، تتضمن إشادة من بعض المعجبين البارزين بيوسفزاي، بمن فيهم زوجة الرئيس الأميركي السابق ميشيل أوباما، التي وصفتها بأنها “غير عادية حقاً”، والرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، الذي قال للمجلة “لا أعتقد أن هناك أي شخص مثلها تماماً”.

في المقابلة، وصفت يوسفزاي حجابها بأنه “رمز ثقافي لنا نحن البشتون”، في إشارة إلى المجموعة العرقية التي تنحدر منها.

وقالت “عندما نتبع لباسنا التقليدي، فإننا نعتبر مضطهدات، أو لا صوت لنا، أو نعيش في ظل النظام الأبوي، أريد أن أقول للجميع إنه يمكن أن يكون لك صوتك الخاص بثقافتك، ويمكن للجميع التمتع بالمساواة”.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn