تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الأمطار تؤجل الدوري الأسترالي وتحاصر عشرات الأطفال فيضانات كبيرة تجتاح شرقي أستراليا وإجلاء الآلاف

 

أنقذ المئات من السكان العالقين في منازلهم وسياراتهم في نيو ساوث ويلز، حيث اقتربت الأمطار الغزيرة “المهددة للحياة” والتي تسببت في حدوث فيضانات قياسية إلى سيدني.

وضربت فيضانات كبيرة عدة بلدات على طول الساحل الشمالي الأوسط لولاية نيو ساوث ويلز، مع وصول منسوب المياه في نهري هاستينغز وكامدن هافن إلى مستويات قياسية.

وأمر سكان العقارات المنخفضة حول مدن Taree وDumaresq Island

و Cundletown و Central Wingham و Wingham Peninsular

 بالإخلاء.

كما صدرت أوامر الإخلاء في Kempsey و Port Macquire و North Haven

و Dunbogan و Camden Head  و Laurietion أمس.

وبلغ منسوب المياه عند Kindee Bridge ذروته عند 12.1 مترًا بالقرب من Port Macquire محطما رقما قياسيا بلغه منذ ثماني سنوات، في وقت تجاوزت الفيضانات الكبيرة عند Lauriteon الرقم القياسي المسجل عام 1978. ولأول مرة منذ سنة 2016 تجاوزت المياه قدرة سعة واراغامبا دام.

ميدانيا، استجابت خدمات الطوارئ الحكومية لأكثر من 3200 مكالمة للمساعدة، بما في ذلك 335 عملية إنقاذ من الفيضانات خلال الليل.

,وأجلت السلطات أمس الأول السبت، آلاف السكان من مناطق عدة في الساحل الشرقي للبلاد، بعدما تعرضت إلى فيضانات خطرة ناجمة عن أمطار غزيرة، ما تسبب في اقتلاع المنازل، وإغراق الطرق، وانقطاع خطوط الكهرباء، ومحاصرة المئات بينهم طلاب إحدى المدارس الابتدائية بولاية نيو ساوث ويلز.

وناشدت السلطات في مدينة سيدنيالناس البقاء في منازلهم، بعدما فاضت مياه واراغامبا، وضرب إعصار صغير منطقة شسترهيل في الضواحي الغربية وألحق أضراراً بنحو 50 بيتاً واقتلع الاشجار ودمّر سيارات. وسارعت أجهزة الإنقاذ الاسترالية إلى إخلاء 4 آلاف شخص بسبب الفيضانات الغزيرة، حيث تم توفير سبع نقاط إيواء للنازحين بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتعرض غالبية ساحل ولاية نيو ساوث ويلز، التي تضم نحو ثلث سكان البلاد البالغ عددهم 25 مليون نسمة، إلى هطول أمطار قياسية خلال شهر مارس/ آذار الجاري، وحذرت السلطات من استمرار هطول الأمطار لعدة أيام على الأرجح.

وقضى عشرات التلاميذ في بلدة كيندال الليل في مدرستهم الابتدائية بعدما حاصرتهم الفيضانات الكبيرة، اثر تعرض بلدتهم لمعدلات أمطار قياسية بمعدل قياسي 405 ملم، محطمة الرقم القياسي السابق في مارس/آذار الماضي. وبات 28 طفلاً في مكتبة المدرسة الحكومية مع 13 موظفاً، بعدما غمرت المياه الطرق، ومنعت أولياء أمورهم من القدوم لأخذهم، من بعد ظهر السبت. وأكد مسؤولو المدرسة أن الأطفال بخير.

 وعللت وزارة التريية والتعليم في الولاية القرار، قائلة إن”السرعة التي غمرت بها الطرق بالأمس تعني أن الخيار الأكثر أماناً هو إبقاء بعض الطلاب والموظفين في المدرسة”.وأوضحت المسؤولة بهيئة الطوارئ بالولاية كارلين يورك، أن السلطات تتوقع ارتفاع عدد النازحين خلال الأيام المقبلة بسبب الأمطار الغزيرة المتوقعة.

وقالت رئيسة حكومة نيو ساوث ويلز، غلاديس بريجيكليان، في إفادة تلفزيونية: “أكره أن أقول هذا مرة أخرى لجميع مواطنينا في الولاية، لكنه لن يكون أسبوعاً سهلاً بالنسبة لنا. الأمطار قد لا تتوقف حتى الخميس أو الجمعة”. وأصدر المسؤولون تسعة أوامر إخلاء لنحو 15 منطقة حتى ظهر السبت. وشوهدت أضرار متزايدة في أنحاء الولاية، إذ اجتاحت المياه المنازل حتى النوافذ، وتحرك الناس بزوارق صغيرة وسط الشوارع، وتضررت الطرق.

دوري أستراليا

تأجلت مباراة القمة بين فريقي سيدني إف.سي وضيفه ملبورن فيكتوري في الدوري الأسترالي الأول لكرة القدم، أمس الأول السبت، بسبب الأمطار الغزيرة.

وتحظى هذه المباراة باهتمام جماهيري كبير في أستراليا، نظرا لأنها تجمع بين أنجح فريقين في البلاد.

وتعرضت مناطق في شرق أستراليا لأمطار غزيرة تسببت في فيضانات عبر ولاية نيو ساوث ويلز، وأدت لبعض الفوضى في مدينة سيدني.

وقال داني تاونسند الرئيس التنفيذي لسيدني إف.سي بطل أستراليا، إن الأمطار غمرت ملعب كوجاراه الذي يخوض فيه فريقه مبارياته بصفة مؤقتة لحين اكتمال بناء استاد سيدني.

وأوضح تاونسند، أن حالة الملعب الحالية لا تسمح باللعب ولا تضمن سلامة اللاعبين، ومن ثم تقرر تأجيل المواجهة.

ويحتل سيدني المركز السادس بين فرق البطولة حاليا برصيد 18 نقطة من 11 مباراة، في حين يتذيل ملبورن فيكتوري الترتيب بسبع نقاط.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn