تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

الآلاف يحتجون على التمييز بين الجنسين والعنف في جميع أنحاء أستراليا

نزلت آلاف النساء  ومن يدعمونهن إلى الشوارع في جميع أنحاء أستراليا يومي الأحد والاثنين للاحتجاج على التمييز بين الجنسين والعنف.

وبدأت سلسلة التجمعات ” تحت شعار” مارش 4 جاستس”  ” في بيرث وكيرنز يوم الأحد واستمرت في سيدني وكانبيرا وبرزبن وملبورن ، من بين مدن أخرى، الاثنين.

وقال منظمو المسيرات إنهم رفضوا عرضا من رئيس الوزراء سكوت موريسون بالاجتماع خلف أبواب مغلقة.

وغردت جانين هندري مؤسِسِة “وومين مارش فور جاستس” عقب عرض موريسون قائلة  “أكثر من 100 ألف امراة وداعم من كل مناحي الحياة يقفون للتحدث. كيف يمكن أن يكون اللقاء مع ثلاث نساء فقط كافياً؟”

وتأتي الاحتجاجات بعد إجراء مراجعة مستقلة لثقافة مكان العمل داخل البرلمان بسبب ادعاء موظفة الحزب الليبرالي السابقة بريتاني هيغينز أنها تعرضت للاغتصاب من قبل زميل لها في عام 2019 في مبنى البرلمان أثناء عملها لصالح وزيرة الصناعة الدفاعية آنذاك ليندا رينولدز.

وذكرت وكالة الأنباء الأسترالية أن ثلاث نساء أخريات زعمن أنهن تعرضن للاعتداء من قبل نفس الرجل منذ أن أعلنت هيجينز عن ادعاءاتها الشهر الماضي.

وفي حديثها أمام الآلاف في مسيرة بكانبرا، اتهمت هيغينز كبار السياسيين الأستراليين بالتهرب من المساءلة.

وقالت هيجينز: “لقد تعلمنا جميعًا خلال الأسابيع القليلة الماضية عن مدى انتشار العنف بين الجنسين في هذا البلد”.

وذكرت وكالة النباء الأسترالية أن موريسون لم يحضر الاحتجاج، لكن حوالي 15 نائبا من الائتلاف خرجوا للاستماع إلى الكلمات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn