تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

استقبالات البطريرك الراعي في الديمان

إستهل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي إستقبالاته في الصرح البطريركي الصيفي في الديمان، بلقائه صباحا وفدا من عائلة المرحوم القنصل أسعد الشاغوري، الذي رحب بالبطريرك الراعي في ربوع الشمال، وشكره على مواساته لهم في حزنهم.
كما شكر الوفد للبطريرك الراعي إهتمامه برعية أفريقيا، مثمنا خطواته بإنشاء الرعايا في أفريقيا وهو في طور إنشاء أبرشية مارونية في أفريقيا الغربية والوسطى.
بعدها إلتقى وفدا من مجلس رعية الكويت المارونية برئاسة الأب ريمون عيد ورئيس المجلس المهندس جوزف إسطفان. وتندرج الزيارة في إطار سنوي تقليدي لأخذ بركته والتزود بتوجيهاته. وقدم المهندس إسطفان الى البطريرك الراعي تقريرا سنويا لأعمال المجلس التي قام بها ونفذها والأعمال التي ينوي القيام بها مستقبلا.
وأثنى البطريرك الراعي على الجهود التي يبذلها مجلس رعية الكويت، داعيا الى «الإستمرار بالأعمال التي تصون وجودهم في بلاد الخليج»، داعيا أبناء الرعية هناك الى «التمسك بالقيم والتثبت بالإيمان والمحافظة على أبناء الجالية اللبنانية ومساعدتهم وتقديم الخدمات الضرورية لهم».
ومن زوار الديمان مدير رئاسة الجمهورية أنطوان شقير الذي وضع البطريرك في صورة متابعة الأمور الإدارية في القصر الجمهوري وقيام الموظفين والإداريين بأعمالهم اليومية.
وظهرا، إستقبل رجل الأعمال في دولة الكويت مارون بو عبد الله على رأس وفد من بلدة رشعين ضم رئيس البلدية باخوس راضي ونائب الرئيس سركيس سيسوق والمختار جان حبيتر وناشطين من المجتمع المدني في البلدة الذين دعوا غبطته لزيارة بلدتهم، ووضعوه في أجواء الأعمال التي تقوم بها البلدية والتي يساهم بها مارون بو عبد الله، سيما وأن بلدة رشعين تعتبر من المناطق الساحلية السياحية.
وأثنى البطريرك الراعي أمام الوفد على الدور الذي يقوم به عبد الله وتعلقه ببلدته والإهتمام بها وإنمائها وتواصله الدائم ومتابعته شؤون المغتربين في الكويت والخليج.
كما إلتقى النائب السابق جواد بولس يرافقه سيمون الخازن، ووجه بولس الدعوة للبطريرك الراعي لمباركة اطلاق الموقع الالكتروني الخاص به.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn