تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

استغلال العمال وظروف اشبه بالعبودية في مزارع تزود اكبر محلات السوبرماركت في استراليا

كشف برنامج 4 Corners   على الـ ABC  وجود دلائل كثيرة قاطعة عن الاستغلال الزائد للعمال الذين يعملون في ظروف اشبه بالعبودية، وفي اجواء تسيطر عليها العصابات العاملة في السوق السوداء، داخل مزارع تزوّد اكبر محلات السوبرماركت بالخضار والمواد الغذائية.
هذه المواد ، يجرى قطفها وتوضيبها وتعليبها من قبل عمّال يُستغلون بشكل منظم ويخلو من احترام العمال والحفاظ على حقوقهم . وعرف ان هذه المزارع تزوّد وولوورث وكولز وآلدي وIGA وكوسكو كما تزوّد ايضاً KFC وريد روستر.
وتشمل المواد المنتجة بطريقة الاستغلال مجموعة كبيرة من الخضار ومنتوجات الدواجن ومن ضمنها اسماء وماركات مشهورة في الاسواق.
معظم العاملين في هذه المزارع هم من العمال المهاجرين من دول آسيا واوروبا ويجرى الاساءة اليهم بشكل روتيني ومضايقتهم والاعتداء عليهم خلال العمل، كما كشف البرنامج على  الـ ABC كما يجرى استهداف النساء والاعتداء عليهن جنسياً ويرغم البعض منهن على تقديم خدمات جنسية مقابل الحصول على تأشيرة عمل.
وكشف البرنامج ان الاستغلال غالباً ما تجري على يد عصابات منظمة.
اما الصفة المشتركة بين كل هذه الشركات  والمزارع هي الاجور المنخفضة دون الحد الادنى.
ويتم ذلك عن طريق الطلب الى وسطاء يهيئون  العمال ويبيعون خدماتهم للشركات والمزارع لقاء اجور مخفضة. المهاجرون دخلوا الى استراليا بصفة قانونية بموجب تأشيرة دخول 417 وهي تأشيرة سياحية يعمل خلالها الشبان في المزارع وفي القطاع الزراعي العام. وقد وضعت هذه التأشيرة كوسيلة للتبادل الثقافي بين استراليا وبلدان اخرى. ويحق بموجبها للداخلين الحصول على عمل لمدة ستة اشهر.
وتقول الدكتورة جوانا هوي من جامعة الحقوق في ادلايد ان هذه الممارسات تسيء الى نظام تأشيرة الدخول 417. وان هذه الممارسات ستحول استراليا الى بلد يستغل المستضعفين الذين يسعون العمل لتحسين اوضاعهم. ولفتت اننا لا نقبل مثل هذه المعاملة لو كان العمال استراليين.
واكدت ان القطاع الزراعي يحتاج الى اليد العاملة هذه لكننا لا نوفر لهم الحماية ونحفظ حقوقهم.
ويبدو ان شركات السوبرماركت تساهم بطريقة او اخرى بتشجيع هذه الظاهرة الاستغلالية عن طريق التعامل التجاري مع المزارع التي تسيء لعمالها وتدفع لهم اجوراً متدنية.
وقد خسرت شركة SA Potatoes عقد بيع البطاطا لعدة سوبرماركات بعد ان فضلت الشركات التعامل مع مزارعين لا يتقيدوا بشروط العمل، ويسيئوا استغلال النظام والعمال في آن واحد.
وطالبت الوزارة ان تقوم الشركات بمراجعة ظروف العمل داخل المزارع التي يتعاملون معها. كما تعيد الحكومة النظر في تأشيرة 417 ووضع حدّ لعمليات الاستغلال.
واعلنت حكومة فيكتوريا انها ستبدأ التحقيق في استغلال العمال وفي ممارسات الاساءة والاعتداءات التي تحدثت عنها الـ ABC.
وصرحت وزيرة العلاقات الصناعية في فيكتوريا ناتالي هاتشن ان هيئة تحقيق سوف تلاحق الممارسات الرديئة في توظيف العمال . واملت ان تحقق هذه الهيئة نتائج سريعة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn