تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

استراليا رحّلت شيخاً ايرانياً لاسباب امنية ومنظمة حقوق الانسان تدعي ان محاكمته غير عادلة

الشيخ منصور اللغوي الذي اعادته السلطات الاسترالية الى ايران لاسباب امنية سنة 2010 رحب باستنتاجات منظمة اللاجئين وحقوق الانسان  في الأمم المتحدة ان محاكمته لم تكن عادلة وتتعارض مع حقوق الانسان.
وعاش منصور اللغوي 16 سنة في استراليا بصفة قانونية عندما رفضت وزارة الهجرة منحه تأشيرة دخول دائمة وبقائه في البلاد لاسباب امنية.
وصرح احد ابناء منصور، رضا اللغوي ان هذا القرار يمنح والده حق براءة صادر عن اعلى هيئة دولية.
وادعت منظمة الأمم المتحدة ان قرار ترحيله الى ايران حين بقيت عائلته في استراليا يتعارض مع حقوق الانسان والحق في ان يكون الرجل مع عائلته. مع العلم ان جميع افراد العائلة حصلوا على اقامة دائمة. وان احدى فتياته (14 سنة) ولدت في استراليا.
وعند ترحيله من استراليا لم تمنح الحكومة اية تفاصيل حول اسباب اعادته الى ايران سوى الادعاء ان الاسباب هي امنية.
وقال احد الابناء ان والده غير مدان بأية مخالفة او تهمة وهو يأمل عودته الى عائلته في اقرب وقت.
واعلن متحدث باسم وزير الادعاء العام ان المحكمة ستأخذ بعين الاعتبار توصيات الأمم المتحدة.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn