تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

احتجاجات واشتباكات مع الشرطة في أستراليا رفضا للتطعيم ضد كورونا الذي يبدأ لبيوم

اشتبك مئات المتظاهرين المناهضين للتطعيم ضد وباء كورونا أمس الأول السبت، في حديقة فوكنر بمدينة ملبورن في أستراليا مع الشرطة التي حاولت منعهم من تنظيم وقفتهم الاحتجاجية.

 تدخل هذه الوقفة، التي تخللتها اعتقالات، في إطار ما أصبح يُعرف في أستراليا بـ “مسيرة الملايين ضد التطعيم الإلزامي ضد فيروس كورونا” التي تشمل العديد من الاحتجاجات المنظمة في عدة جهات من البلاد ضد التطعيم أو ما يطلقون عليه “الإكراه الطبي”، معتبرين أن ما يقومون به معركة بين “الخير والشر”.

في سيدني، نظم الرافضون للتطعيم مظاهرة جمعت المئات الذين حملوا شعارات على غرار “مناعة القطيع باللقاحات عملية احتيال” و”جسمك اختيارك”. كما شهدت كل من بريسبان وأديلاييد وقفات احتجاجية مشابهة.

السلطات الأسترالية تخشى أن يؤثر المناهضون للتطعيم على الرأي العام، مما قد يلحق أضرارا بحملة التلقيح التي تستعد الحكومة لإطلاقها اليوم الاثنين.

وقد أعلن وزير الصحة الفيدرالي غريغ هانت أن عددا من عيادات الأطباء العموميين سوف تقدم الجرعات من اللقاحين “استرا زنكا وفايزر” وعي كوجودة على موقع دائرة الصحة الحكومية.  وعلى الأشخاص الذين يحتاجون لمعرفة العيادة المناسبة يمكن الاتصال بالخط الوطني الساخن 180002080 .

وسوف يتم اليوم الاثنين تلقيح 680 ألفاً من العاملين في الحقل الصحي في حين أن نزلاء ا رعاية المسنين سوف يتم تطعيمهم في المراكز.

وخلال 6 أسابيع سوف يتم تطعيم 4 ملايين أسترالي ابتداء من شهر نيسان المقبل.

وابتداء من آذار مارس المقبل سوف يصبح بإمكان الأطباء العموميين تلقيح المسنين فوق السبعين سنة في عياداتهم.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn