تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ابنة ولاية جورجيا تتوج بلقب ملكة جمال أميركا

< توجت بيتي كانتريل متسابقة ولاية جورجيا بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة 2016 في حفل خيمت عليه أحداث ترجع إلى ثلاثة عقود مضت. وتلقت المغنية والممثلة وملكة الجمال السابقة فانيسا وليامز اعتذارا رسميا من المؤسسة المنظمة للمسابقة التي أمرتها بالتخلي عن التاج بسبب فضيحة مصدرها صورة عارية في 1984 .
وقال سام هاسكيل المدير التنفيذي لمؤسسة ميس أمريكا «أريد ان اعتذر عن أي قول أو فعل جعلك تشعرين بأنك أقل من ملكة جمال».
وأصرت وليامز   أول ملكة جمال أمريكية من أصل أفريقي  على ان مجلة بينتهاوس نشرت الصور في 1984 من دون إذن مسبق. وجلست الأحد على مقعد رئاسة لجنة تحكيم النسخة 95 من المسابقة التي أقيمت في اتلانتك سيتي.
وقالت جريتشين كارلسون الفائزة بالمسابقة عام 1989 ومذيعة قناة فوكس نيوز التلفزيونية وهي فوق البساط الأحمر قبل بدء الحفل «اعتقد ان هذا شيء كان في ذاكرتها أرادت حسمه».
وجاء حفل الأحد في وقت تحاول المسابقة الإبقاء على مكانتها بعد توقف قناة (إيه.بي.سي) عن اذاعتها في 2004 بعد تراجع متواصل في معدلات المشاهدة. وعادت إلى شاشة (إيه.بي.سي) في 2011 بعد أن ظلت لسنوات تذاع على قناة تلفزيونية تبث بطريق الكابل، لكن معدلات المشاهدة ظلت أقل مما كانت عليه في 2004 .
وتقيم لجنة التحكيم متسابقات من مختلف الولايات الأمريكية ومقاطعة كولومبيا وبورتريكو على أساس منافسات في المواهب ومقابلة شخصية والإجابة على أسئلة على المسرح وارتدائهن الفساتين وملابس البحر.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn