تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

إقامة مفوضية ملكية للتحقيق في إنتحار الجنود السابقين

     

إنتحر الجندي السابق في أفغانستان برادلي كار يوم الأنزاك عام 2019 وإنضم برادلي الى العدد الكبير من الجنود المنتحرين الذين خدموا في أفغانستان والعراق.

وبمناسبة الإحتفال بذكرى الأنزاك يوم الأحد المقبل أعلن رئيس الوزراء سكوت موريسون عن إقامة مفوضية ملكية تحقق في إنتحار المئات من الجنود السابقين. إضافة الى ذلك أعلن موريسون عن إقامة مفوضية دائمة لمتابعة أحوال الجنود الاستراليين السابقين لمنع الإنتحار.

وقد رحّبت عائلات الجنود السابقين الذين أقدموا على الإنتحار والمدافعون عن حقوق الجنود بقرار موريسون. وجمعت جولي آن فيني التي إنتحر إبنها ديفيد فيني 400 ألف توقيع لإقامة المفوضية الملكية وقالت ان الإعلان عن إقامة المفوضية الملكية سوف يجلب ذكرى الأيام الجيدة والسيئة. وأضاف موريسون ان أعمال المفوضية الملكية والمفوضية الدائمة سوف يجلب بعض الراحة للعائلات التي فقدت أبنائها ولكن لن يعوض الخسارة في الأرواح.

هذا وقال وزير المحاربين السابقين في ولاية نيو ساوث ويلز جيف لي انه اول من نادى بإقامة مفوضية ملكية تحقق في إنتحار الجنود القدامي.

وصرح موريسون وقال موريبسون أعتقد وآمل أن تكون عملية لمداوة الجروح.. أتمنى أن تكون عملية يمكن من خلالها للمحاربين القدامى والأسر أن يشعروا ببعض الراحة، لكن من الواضح أنها لا يمكن أن تعوض الخسارة.

وتظهر بيانات حكومية أن أكثر من 500 شخص أقدموا على قتل أنفسهم منذ عام 2001، فى إحصائية أثارت غضب الرأى العام، وقد برزت القضية بعد حملة قامت بها والدة ضابط بحرى سابق، أقدم على الانتحار عام 2019 بعد أن تم إرساله فى وقت سابق إلى العراق وتيمور الشرقية وجزيرة بوجانفيل.

وتبحث أيضا الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا سبل تقليص معدلات الانتحار بين العسكريين الحاليين والسابقين.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn