تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

إفطار حافل للإتحاد الفدرالي الأسترالي للمجالس الإسلامية

 

كتب قيصر طراد

إفطار حافل وعشاء رائع بحضور نخبة من أعضاء البرلمان المحلي والفدرالي وعمدة مدينة باراماتا دعا اليه الاتحاد الفدرالي الأسترالي للمجالس الإسلامية مع دار الإفتاء الأسترالي والهيئة الشرعية التابعة للاتحاد على شرف سماحة المفتي الأكبر للقارة الأسترالية الشيخ عبد القدوس الازهري في مطعم أرماني الشهير بضيافته وخدماته.

بعد التلاوة العطرة من فضيلة الشيخ خالد طالب العضو المؤسس لهئية الإتحاد الشرعية ولدار الإفتاء الأسترالي حيث ابدع في ترتيل آيات الصوم تقدم رئيس الاتحاد الأسترالي للمجالس الإسلامية الدكتور راتب جنيد بالشكر الجزيل للحضور والتأكيد أن الاتحاد الفدرالي بإدارته واعضائه قد دخلوا مرحلة جديدة من الخدمات الى الجالية الإسلامية والمجتمع الأسترالي والإنسانية بصورة عامة

وابرز ما اتى في كلمة سماحة المفتي الأكبر أنه يرى انتخابه تكليفاً ومسؤولية وليس تشريفاً، وهو يرفض أن يكون هذا المنصب رمزيا ولكنه أكد للحضور بأنه سيضاعف خدماته وأنه سيفتح بابه على مصراعيه كما هو فاتح قلبه لكل قاصد من الجالية الإسلامية النبيلة والمجتمع الأسترالي.

كما شدد فضيلة الشيخ رياض الرفاعي العضو المؤسس لهيئة الإتحاد الشرعية ولدار الإفتاء الأسترالي على وجوب الانتماء الكامل لجاليتنا الكريمة إلى المجتمع الأسترالي الذي نحن جزء لا يتجزأ منه.

أما كلمة الوزير جيف لي الممثل لرئيسة ولاية نيو ساوث وايلز السيدة غلاديس برجيكليان، فبعد شكر الاتحاد الفدرالي (الافيك) أكد بفخره أن يخدم جالية متعددة الجنسيات ومجتمع متعدد الحضارات والأديان.

بدورها قالت الوزيرة السابقة وعضو مجلس الشيوخ التي أتت من العاصمة خصوصا لحضور هذا الإفطار الذي جمع مسلمين، مسحيين ويهود وأكدت أن حكومتها ستستمر في حماية الحرية الدينية في المجتمع الأسترالي.

وشكر رئيس بلدية باراماتا السيد بوب دواير الإتحاد الفدرالي وسماحة المفتي الأكبر وكل من حكومة الولاية والحكومة الفدرالية لدعمهم لمنهج تعدد الحضارات وتمنى رمضان مبارك للجميع.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn