تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

إفتقار الطلبة للتكنولوجيا

تشير الارقام الرسمية الى ان الطلبة في مناطق جنوب غرب سيدني هم أكثر الناس الذين تأثروا بإغلاق نيو ساوث ويلز أثناء تفشي وباء كورونا إذ ان الكثير منهم يفتقرون الى تملك كمبيوتر وعائلاتهم لا يمكنها العمل من المنازل. ومعظ هؤلاء الطلبة في حاجة الى مدرس خصوصي يكلف مئات الآلاف من الدولارات لرفع مستواهم التعليمي.

وقال عضو بلدية فيرفيلد كين لي ان بعض الطلبة لا يمكنهم الدراسة من المنازل لعدم توفر كمبيوتر وبعضهم لا يمكنهم شراء كمبيوتر للدراسة على الانترنت مقارنة بالطلبة في المناطق الأخرى الثرية.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn