تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

إزالة مصلى في مؤتمر إسلامي في تورينو الإيطالية

اقتحم مسؤولان ينتميان الى حزب «رابطة الشمال» المناهض للهجرة في ايطاليا، غرفة جُهّزت ليصلي بها ضيوف مسلمون في مقر بلدية مدينة تورينو خلال مؤتمر إسلامي للأعمال، وأزالا سجادة الصلاة، ووصف رئيس بلدية المدينة بيارو فاسينو هذا التصرف بأنه «عدائي» و»ينم عن جهل».
وأظهرت لقطات فيديو بثت على صفحة الحزب اليميني على «فيسبوك»، قيام كل من فابريتسيو ريكا وريكاردو كاربونيرو وهما عضوان في مجلس مدينة تورينو، بإزالة السجادة من الغرفة التي جهزت كمصلى موقت للضيوف المسلمين المشاركين في المؤتمر.
واخذ رجل مجهول السجادة منهما كما ظهر في الفيديو. ووضعت في غرفة أخرى في وقت لاحق.
وقال جان ماركو مونتاناري، رئيس إدارة التنمية الاقتصادية لحكومة مدينة تورينو وأحد منظمي المؤتمر، إن ضيوف المؤتمر كانوا في غرفة أخرى تخص المؤتمر ولم تتسبب الواقعة في تعطيل جلساته.
واعتبر فاسينو، ما قام به عضوا الحزب اليميني بأنه «تصرف عدائي للمدينة وضيوفها واستعراض للجهل».
من ناحيتها، وصفت صحيفة «لا ستامبا» التي تصدر في تورينو في مقالها الافتتاحي تصرف الرجلين بأنه «بلطجة سياسية»، مضيفة أن «ما قاما به سيضر بالمدينة لأنه سيبعد الأنشطة الاقتصادية الآتية من العالم الإسلامي».
ويعارض حزب «رابطة الشمال» – الذي عزز وضعه كأقوى حزب يميني في الانتخابات المحلية في مايو – إقامة المساجد في إيطاليا وكذلك ارتداء المسلمات للحجاب.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn