تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

أين فرنجية من تحرك «سبت بكركي»؟

بدا لافتاً الصمت الذي خيم على بنشعي عقب كلام البطريرك بشارة بطرس الراعي والمسيرة المؤيدة له يوم السبت، ولم يصدر عن رئيس تيار المرده أي تصريح مع أو ضد كلام الراعي، على عكس التيار الذي خرج نوابه ليصوبوا على «جماهيرية» التحرك، ويعلقوا على كلام الراعي، في وقت خرج النائب فريد هيكل الخازن المقرب من فرنجية وعضو اللقاء الوطني ليدافع عن مواقف الراعي كونه من «حراس» الصرح، وكلامه ينسجم مع العلاقة التاريخية التي تربط آل الخازن ببكركي، في وقت يتحدث البعض عن دور يلعبه الخازن لتقريب وجهات النظر بين حزب الله والراعي وتوضيح بعض الامور الملتبسة لدى الحزب.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn