تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

أنچيلينا چولي تلجأ إلى «إنستغرام» لمشاركة رسالة من فتاة أفغانية

دشنت أنچيلينا چولي حسابا على موقع انستغرام مؤخرا، كي تشارك عبره رسالة تسلمتها من فتاة أفغانية تفصح فيها عن مخاوفها من الحياة تحت حكم طالبان. فأحد مناصب الممثلة الأميركية هو عملها كمبعوث خاص لمفوضية الأمم المتحدة للاجئين.

وتقول الرسالة: “فقدنا حرياتنا جميعا وأصبحنا مسجونين مجددا. فقد كانت لدينا حريات نتمتع بها، إلى أن جاءت طالبان وفرضت الخوف مكان الحق فتبددت أحلامنا”.

وكتبت أنچيلينا چولي: “هذه رسالة تسلمتها من فتاة أفغانية. يفتقر الأفغان الآن للقدرة على التعبير عن أنفسهم للعالم عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

وتستطرد چولي: “لذا فقد لجأت إلى انستغرام كي أشارك رسائلهم وقصصهم وأوصل أصواتهم للعالم نيابة عمن يكافحون في سبيل حقوقهم الإنسانية”.

الجدير بالذكر أن عدد متابعي حساب أنچيلينا چولي الجديد وصل إلى 5 ملايين شخص.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn