تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

ألف منظومة صواريخ أميركية إلى العراق.. وإعفاء قائد شرطة الأنبار

أعلن مسؤول كبير في الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة تعمل على «إعادة النظر» في استراتيجيتها في العراق بعد سقوط مدينة الرمادي بأيدي مسلحي تنظيم داعش، مؤكدا أن واشنطن «ستساعد» بغداد لاستعادة هذه المدينة «في أسرع وقت ممكن».
كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، عن هذا المسؤول قوله إن حكومته ستسلم القوات المسلحة العراقية نحو ألف منظومة صواريخ مضادة للدروع. وكشفت مصادر عسكرية أميركية وعراقية عن أن تنظيم داعش استولى على كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية التي تركها الجيش العراقي في الرمادي عندما انسحب منها الأسبوع الماضي.
وتقول وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إنه حين انسحبت القوات العراقية سريعًا من الرمادي تركت وراءها كمية كبيرة من الإمدادات العسكرية، بما في ذلك نحو ست دبابات و100 مركبة تقريبًا وبعض قطع المدفعية. ونقلت وكالة «رويترز» عن متحدث باسم الوزارة، أنه كان من الأفضل أن تتلف القوات العراقية المعدات العسكرية قبل أن ترحل. بدوره، قال ضابط في الجيش العراقي كان يقود فوجًا للمدرعات قبل اجتياح «داعش» للرمادي يوم الجمعة الماضي، إن المتشددين استولوا على مخزن يحتوي على ذخيرة تكفي لاستمرار التنظيم في القتال لشهور.  من جهة أخرى، أعلنت وزارة الداخلية العراقية إعفاء قائد شرطة الأنبار من منصبه. وقال المتحدث باسم الوزارة العميد سعد معن إن «قرارا صدر بإعفاء اللواء الركن كاظم الفهداوي من منصبه كقائد لشرطة محافظة الأنبار». وأضاف معن، أنه «تم تعيين اللواء هادي رزيج كسار بمنصب قائد شرطة المحافظة بدلا عنه».

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn