تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

أسترالية تعلق جرس “التنمر”.. طفلها يرغب بالانتحار!

نشرت أم أسترالية مقطعا مصورا يبرز بشكل مؤثر للغاية معاناة طفلها من التنمر والعنف في مدرسته بسبب مظهره الخارجي، ما أثار تعاطف الكثيرين معها بما فيهم مشاهير ونجوم رياضة.

وأوضحت الأم أن طفلها كودان بايلز يعاني التنمر والعنف في مدرسته، لكونه يعاني مشكلات في النمو “التقزم” ما أثر على مظهره الخارجي.

وفي الفيديو الذي بثته الأم على صفحتها في فيسبوك، وحظي بنحو ثلاثة ملايين مشاهدة، يقول الطفل كودان البالغ من العمر 9 أعوام: “أتمنى لو أن أحدهم يقتلني”. ويضيف وهو يجهش بالبكاء موجها كلامه لوالدته: “أنا قادر على طعن نفسي.. أنت لم تفعلي أي شيء لأجلي”، وفقا لما ذكر موقع “نيوز كوم” الأسترالي.

وأوضحت الأم بسؤال استنكاري عبر الفيديو: “هل عرفتم الآن لماذا يرغب الأطفال في الانتحار؟”.

وقالت في تصريحات صحفية، إن ابنها اعتاد أن يعبر عن رغبته في الموت منذ كان عمره 6 أعوام بسبب ما يتعرض له من إساءات ومضايقات في المدرسة. وفور انتشار مقطع كودان، بادر العديد من المشاهير لتقديم الدعم له، ولاسيما من قبل نجوم رياضة “الرغبي” التي تعد اللعبة الأكثر شعبية في أستراليا.

وكان عدد من لاعبي الفريق ذي الجماهيرية الكبيرة في أستراليا قد وجهوا رسالة لكودان عبر موقع “توتير” أكدوا فيها تضامنهم معه، وأنه “يسير على الطريق الصحيح”.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn