تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

أستراليا تسجل أول وفاة في أسوأ فيضانات منذ نصف قرن

رئيس الوزراء سكوت موريسون يتفقد الأضرار التي أحدثتها مياه الفيضانات من مروحية تابعة للجيش الأسترالي

ذكرت الشرطة الأسترالية أن رجلا لقي حتفه جراء -أسوأ فيضانات منذ نصف قرن-، في سيدني، وهي أول حالة وفاة معروفة خلال أسبوع من الأمطار الغزيرة التي اجتاحت ولاية نيو ساوث ويلز شرقي أستراليا.

وأفادت الشرطة في بيان بأنه تم العثور على الرجل، الذي لم يتم الكشف عن هويته، عالقا في سيارته في شمال غرب المدينة بعد ظهر الأربعاء.

وقدمت رئيسة وزراء الولاية غلاديس بيريجكليان تعازيها في البرلمان، بعد وقت قصير من قولها في مؤتمر صحفي صباحي إن عدم وجود حالات وفاة في أزمة الفيضانات بالولاية يعد «معجزة ببساطة».

وتراجعت حدة هطول الأمطار وظهرت سماء صافية في مناطق من نيو ساوث ويلز اليوم الأربعاء، لكن السلطات حذرت من أن بعض المناطق لا تزال تواجه مخاطر فيضانات كبيرة.

وقالت بيريجليان للصحفيين في المؤتمر الصحفي الصباحي: «نحن بالتأكيد لم نخرج بعد من دائرة الخطر».

وأوضحت أنه «لا يزال الآلاف والآلاف من الأشخاص يتلقون تحذيرات بشأن الإخلاء، وسوف تستمر الأنهار في الفيضان، وتستمر مستجمعات المياه في التعرض لتدفقات المياه التي لم نشهدها منذ 50 عاما وفي بعض الأماكن منذ 100 عام».

ولا يزال نحو 24 ألف شخص من السكان يخضعون لأوامر الإخلاء في جميع أنحاء الولاية حتى صباح الأربعاء، وظل 60 ألفا في حالة تأهب للإخلاء بعد أن اجتاح الطقس القاسي شرق البلاد، وفقا للأرقام الصادرة عن وكالة أنباء أسوشيتد برس الأسترالية.

وعلى الساحل الشمالي الأوسط، واجهت المجتمعات أسوأ فيضانات منذ ما يقرب من قرن.

وقال مكتب الأرصاد إنه على الرغم من تراجع الأمطار الغزيرة أخيرا، وتوقعه أنه لن يكون هناك هطول أمطار غزيرة لمدة أسبوع على الأقل، إلا أن «هذه ليست نهاية القصة».

وحذر المكتب من استمرار تضخم السدود والأنهار، وقال: «لم تصل المياه إلى ذروتها في بعض المجتمعات».

وظل عدد من التحذيرات من حدوث فيضانات متوسطة وكبيرة سارية الأربعاء.

وتم تنفيذ 950 عملية إنقاذ من الفيضانات في جميع أنحاء الولاية حتى وقت مبكر من اليوم الأربعاء، وفقا لوكالة أسوشيتد برس الأسترالية.

وقالت بيريجكليان إن جهود التنظيف بدأت في بعض المناطق، لكن «الحياة لن تكون طبيعية لكثير من الناس لفترة طويلة».

وكان مجلس التأمين الأسترالي قد أعلن يوم الاثنين وقوع كارثة في أجزاء كبيرة من الولاية التي ضربتها الأمطار الغزيرة والفيضانات.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn