تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

أستراليات

بقلم هاني الترك

By Hani Elturk OAM

استرالي يسافر الى كوكب المريخ

> غانار بريهي من المتوقع ان يعلم اليوم الاثنين انه تمت الموافقة عليه للإنضمام الى الرحلة التاريخية الى كوكب المريخ.. وهي رحلة بدون عودة الى الكوكب الاحمر.. وجزء من البعثة التي تنظمها  مؤسسة هولندية لإستيطان الانسان في الكوكب الاحمر مع حلول عام 2025 وتكلف 6 مليارات دولار.. وقد تم اجراء الفحوصات الطبية والاكاديمية على مدى عامين لمعرفة مدى ملائمة بريهي للرحلة والعيش في الكوكب الاحمر المريخ..
وقد تم فحصه واعلم انه ملائم جداً للسفر في الرحلة التاريخية رحلة العمر دون رجعة.. وقد تم اختياره من  200 الف متقدم من جميع انحاء العالم.. وهو يقول ان شريكته آن تدعمه في رحلته التاريخية رغم انها لن تراه ثانية لأنه سوف يستقر في المستوطنة البشرية على كوكب المريخ.

اكتشاف رسائل من أتون معركة غاليبولي

اكتشف بيتر غرينان صندوقاً من الرسائل في منزله بين المقاتل الاسترالي في غاليبولي هوري ياغسلي وأمه ولم تكن تعرف امه كيت ان ابنها هوري قد قتل في المعركة. وقد عثر على رسالة من كيت مكتوب على الظرف : لا يمكن معرفة صاحبها وهي تنبض حباً وعطفاً من كيت على ابنها هوري.
وقد تم معرفة اقارب ياغسلي ومن بينهم هاري باغسلي (77 عاماً) الذي تأكد ان الرسائل هي من عمه هوري وجدة عمه كيت واخذ هاري يبكي اثناء قراءة الرسائل.. ولم يعثر ابداً عن جثة هوري باغسلي وكانت بعض الرسائل بين كيت وهوري قد كشفت عنها وسائل الاعلام في لندن في شهر 7 نيسان ابريل 1915.

الزمالة والانتماء

نشر مؤخراً كتاب:
Mateship: a Very Australian History
يستعرض فيه كلمة الزمالة على ممر التاريخ الاسترالي منذ ان اقيمت مستوطنة نيو ساوث ويلز وحتى الآن وهي التي تتميز بها استراليا منذ ولادتها حتى استراليا المعاصرة بين جميع امم العالم.. وظهرت اكثر ما ظهرت في معركة غاليبولي في الحرب العالمية الاولى.. ويعرفها المؤلف بانها الولاء والانتماء والتضامن  والمساواة والوفاء. حتى ان رئيس الوزراء الاسبق جون هاورد اراد ان يكتبها في مقدمة الدستور الفيدرالي.. لأنها تعنى اكثر من الصداقة.. أن Mateship اي الزمالة والولاء والوفاء للاصدقاء مع بعضهم البعض.. وهي فكرة وطنية تاريخية استرالية تواصلت حتى الآن على المستوى الفردي ومستوى الامة.

هؤلاء النساء لهن ارتباطات بـ غاليبولي

العديد من المحاربين الاستراليين منقذي الغرقى الذين حاربوا في الحرب العالمية الاولى العظمى لم يعودوا الى استراليا فقد قتلوا.. والآن ستقوم مجموعة من النساء الاستراليات من سيدني اللواتي يركبن الالواح على الامواج المتكسرة ولهن روابط بالحرب العظمى بإجراء السباق على بحر الدردنيل الى ان يصلن الى انزاك كوف في غاليبولي بمناسبة الذكرى المئوية للانزاك.. وسوف يشترك معهن في السباق نساء نيوزلندا وتركيا على مدى يومين الى ان يصلن سيدني كوف يوم ذكرى الانزاك 25/4/2015 .. فقد حارب اسلاف النساء الاستراليات في غاليبولي والجبهة الغربية في فرنسا.. ويقلن انهن سوف يشعرن ويقدرن الاهوال التي واجهها المحاربون الاستراليون اسلافهن منذ مئة عام

البسطاء فقط هم السعداء

الميلياردير الاسترالي جيمس باكر الذي تبلغ ثروته 4،7 مليار دولار مكسور القلب وحزين.. فهو دائماً مشغول بالمشاريع والاعمال الاستثمارية وقد خسر العام الماضي ملياري دولار من ثروته بسبب تقلص ارباح الكازينو الذي يمتلك نصفه.. ويمر باكر في وقت صعب بسبب انهيار زواجه من اريكا باكستر.. وقرر الذهاب الى الولايات المتحدة لتحقيق حلمه ببناء اكبر فندق وكازينو للقمار في العالم . واقام شركة انتاج افلام سينمائية في هوليود واصبح يختلط مع كبار الممثلين والمخرجين فيها.. وهو يقول ان كل ذلك لا يهمه  فإنه لا يرى اطفاله الذين يستقرون في لوس انجلوس.. مؤكداً ان رؤية اطفاله اهم شيء في حياته.. ان ثروة باكر لا تمنحه السعادة.. بل الكآبة.. وصدقوني بأن الجزء الساحق من الناس غير سعداء.. فإما يعاني الشخص من الاعتلال بالصحة او الفقر او العمل او الزواج او اي شيء آخر.. وكما يقول الكاتب اللبناني الراحل ميخائيل نعيمه في احدى كتبه ان البسطاء فقط هم السعداء.

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn