تابعنا على

Share on facebook
شارك على
Share on twitter
شارك على
Share on linkedin
شارك على

آلية التفاعل بين الإقتصاد والسياسة

بقلم / كمال براكس

في محاولة لإثارة التفاعل المعَّقَّد بين السياسة والأقتصاد , هو احد الأسئلة الكبيرة التي عالجَها “البيرتو اليسينا ” استاذ علم الأقتصاد والسياسة في جامعة “هارفرد” , الذي قضَى بنوبة قلبية قبل ايام .بأعتباره الشخصية التي أحدَثت ثورة في علم الأقتصاد السياسي المعاصر لماذا لا تتمتَّع الولايات المتحدة , بمزايا الرعايا السخية , التي تُتاح للبلدان المتقَّدمة في “اوروبا” .فأجاب عن هذا التساؤُل “ادوارد جلاس ” و”بروس ساكرون ” التي تضَّمنت شِّقين :اولاً : تَّم تصميم المؤسسات الأمريكية : مجلس الشيوخ والنظام الأنتخابي والنظام القانوني , في وقت ابكر بكثير من نظيراتها الأوروبية الحديثة , وبالتالي فهي اكثر تَوَّجهاً نحو حماية الملكية الخاصة قبل كل شيئ .ولكن بألأضافة الى ذلك , وجَدَ الثلاثة دليلاً على ان العداء العنصري اهم ميِّزات الأستثناء الأمريكي . بعد الأزمة المالية لعام 2008 .فأن ” البرتو اليسينا” قال انه من الممكن ان تكون برامج تخفيض الأنفاق سبباً في تعميق الركود .كانت الفكرة الرئيسية هي ان تخفيضات الأنفاق تقنع الجمهور بأن الحكومة ستكون مسؤولة مالياً في المستقبل , وتجعل المستهلكين اكثر ثقة في الأنفاق في الوقت الحاضر .وفي حالة التحفيز المالي والأقتصادي تَرجح كفَّة القوى الأقتصادية المُهيمنة على كفة القوى السياسية.
قانون قيصر الأمريكي : أصلاً وفصلاً غايته محاصرة “سوريا ” اقتصادياً. ومعاقبة المتعاونين مع حكومتها , سواء كانوا حلفاء او سياسيين .وقال القانون ايضاً “اما ان تكون مع تطبيق احكامه , اوان تكون ضدَّه , وان حكومة “دياب” مدعوَّة الى البَّت , بمسألة تتمثّل في انقطاع التيار الكهربائي , وعجز الحكومات المتعاقبة عن ايجاد حَّل لهذه المعضلة , على الرغم من انفاقها نحو ( 50 مليار دولار ) في هذا السبيل , وتَجد حكومة “دياب” نفسها مضطرة الى البت بمسألة تجديد عقود استجرار الطاقة الكهربائية من “سوريا” : لتغطية النقص الفادح في الطاقة الذي يعانيه “لبنان ” منذ سنوات السؤال المعضلة الذي تواجهه الحكومة هو ؟ هل توافق على تجديد عقد الأستجرار , في وقت يتعيَّن عليها ان تُحَّدد موقفاً من تطبيق احكام ” قانون قيصر ” الذي يعاقب الأطراف التي تتعاون سياسياً او اقتصادياً مع حكومة “سوريا”.
مع زيادة حيازة سندات الخزانة الأمريكية , صَدرت الميزانية العمومية , لبنك الأحتياطي الفيدرالي , الى مستوى قياسي جديد عند (7.213 تريليون دولار ) مقابل ( 7.086تريليون دولار ) تاريخ 27\05\2020 .وكان الفيدرالي قَّد اتَّجه لشراء الديون الفيدرالية والحكومات المحلية والشركات , في مسعى لدعم سوق الأئتمان وتقليص تكاليف الأقتراض لدعم الأقتصاد الذي يعاني من جرَّاء تفَّشي وباء “كورونا” . ويذكر هنا ان سندات الخزانة قد صَّعَّدت حيازتها الى ( 4.13 تريليون دولار ) في حين ظلَّت حيازة المركزي الأمريكي من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري ثابتة تاريخ 06\06\2020 عند (1.835 تريليون دولار )
بعد نجاح “حكومة الوفاق ” الليبية في تحقيق بعض الأنتصارات التكتيكية حول مدينة طرابلس , وانهاء الحصار الذي كانت تفرضه عليها قوات المشير “حفتر ” .اما الآن يحاول اردوغان مغازلة واشنطن , من خلال تقوية العلاقة مع “اسرائيل” .فقد هبطت اول طائرة تابعة “لشركة العال ” على الأراضي التركية يوم الأحد 24\05\2020 .وذلك للمرة الأولى منذ عشر سنوات , في اعقاب خلاف دبلوماسي حاد بين البلدين اثر ازمة السفينة “مرمرة”.والعارفون بالشأن الروسي يدركون ان “بوتين” لا يرضخ لسياسة الأمر الواقع و”اردوغان” لن يستطيع التوهُّم طويلاً بأنه حقَّقَ نصره .
الأحتجاج على عنصرية الشرطة , ومؤسسات انفاذ القانون عموماً , تجاه الأمريكيين من اصل افريقي او لاتيني او اسيوي او غيره تتكرَّر من زمن .وكذلك التمييز بحق العرب والمسلمين موجود حتى قبل (11 ايلول 2001 ) وليس في امريكا وحدها : بل في كثير من دول الغرب , لكنه في امريكا اكثر فجاجة احياناً. لكن ما وسَّع نطاق الأحتجاجات , هو انضمام جماعات مناهضة للنازيين الجدد من البيض ( منظَّمة معاداة الفاشية التي اتَّهمها الرئيس ترامب بالأرهاب المحلي ) وجماعات مناهضة الحرب وغيرها , وبالطبع دَخَل انصار الحزب الديموقراطي من الليبراليين على خَّط الأحتجاجات . وانتشرت فيديوهات كثيرة على مواقع التواصل تظهر جماعات من البيض الفوضويين يُخَّربون وليس فقط ما تبثُّه وسائل الأعلام من صُور لِمُلوَّنين ينهبون محلات .
بعد خروجها من الأتحاد الأوروبي في نهاية كانون الثاني الماضي , تُشرِع بريطانيا في التفاوض على اتفاقيات للتجارة الحرة مع دول حول العالم . وأطلقت الشهر الماضي مفاوضات رسمية مع الولايات المتحدة , وتأمل بريطانيا ايضاً بالوصول الى اتفاقية للتجارة مع الأتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام وعُقِدت المحادثات عبر مؤتمر بين وزير الخارجية الياباني “موتيمي” ووزيرة التجارة البريطانية “ليز تروس” تاريخ 09\06\2020 وكانت اليابان رابع اكبر شريك تجاري لبريطانيا خارج الأتحاد الأوروبي في 2019 وبَلَغَ حجم التجارة بين البلدين (31.4مليار جنيه استرليني ) بحسب احصائيات حكومية .
لترسيم حدود المنطقة الأقتصادية الخالصة في البحر المتوسط , وقَّع وزيرا خارجية ” اليونان وايطاليا تاريخ 08\06\2020 في اثينا اتفاقاً بين البلدين المجاورين .وقال وزير الخارجية اليوناني ” نيكوس ديندياس” بعد توقيع الأتفاق الثنائي الذي يتناول حقوق الصيد البحري المشتركة ” اليوم يوم تاريخي ” وبدوره اعتبر نظيره الأيطالي “يوبجي دي مايو” ” انها نتيجة مهمة ” مضيفاً لسنا فقط جارين نحن متمسكان بمنطقتنا المشتركة للبحر المتوسط ” وقال : نتعاون مع بعضنا بعضاًمعتبراً انه خلال هذه المرحلة الصحية الطارئة ” ينبغي على كل بلد اوروبي التعاون على صعيد الهجرة . واشار ديندياس” الى ان الأتفاق الجديد يؤكِّد اتفاقاً سابقاًموقعاً عام 1977 مع روما يضمن : حَّق الجزر في ان تكون لديها مناطق بحرية . وهذه النقطة مهمة بالنسبة “لأثينا ” التي تواجه توتراً شديداً مع “تركيا” المجاورة الطامعة في حقول النفط في المنطقة . وخصوصاً حَّق قبرص في القيام بأي عملية استكشاف للموارد النفطية في المنطقة الأقتصادية القبرصية . وللتصَّدي لمحاولات انقرة فرض نفسها في المنطقة .وقَّعت اليونان وقبرص واسرائيل في يناير اتفاق حول انبوب غاز :ايستميد ” لأمدادات الطاقة الى دول اوروبا الشرقية .
وزير المالية الألماني “شولتز” يدرس ميزانية اضافية اكبر من المتوقع مع دين اضافي يصل الى (56.8 مليار دولار ) لتمويل حزمة تحفيز تهدف الى مواجهة تداعيات “كورونا” وان حكومة المستشارة “انجيلا مركل” تعتزم تمرير الميزانية التكميلية الثانية في 17\06\2020 لتمويل اجراآت تهدف لمساعدة اكبر اقتصاد اوروبي على التعافي من ازمة “كورونا” يأتي ذلك اضافة الى ميزانية لبرلين مُمَّولة بالدين تبلغ قيمتها (156 مليار يورو) جرى اعتمادها في اذار 2020 ويعني هذا ان صافي الأقتراض الجديد للحكومة الأتحادية قد يتجاوز في المجمل (200مليار يورو )
العاطلين عن العمل في البرازيل , بموجب بيانات من وزارة الأقتصاد ,تاريخ 09\06\2020 الى اعلى مُستَوى مُسَّجل , بفعل الصدمة الناتجة عن فيروس “كورونا” وان الطلبات الجديدة لأعانة البطالة الشهر الماضي بلغت 960258 طلباً بزيادة قدرها (53 % ) عن الشهر نفسه من العام الماضي , وهي الأكبر منذ بدء الأحتفاظ بسجلاَّت قبل 20 عاماً وان اجمالي عدد الطلبات المُسَّجلة لتصل الى ( 3.3 مليون طلب ) , وسَّجَّلَ مُعَّدل البطالة مستوى قياسياً مرتفعاً عند ( 25.6 % ) .
ميزان فرنسا التعامل لتكلفة الأجراآت مع الأزمات ارتفع لنحو ( 154.6 مليار دولار ) تاريخ 09\06\2020 وذلك منذ بداية العام . وقال مسؤول حكومي ان التكلفة قُدِّرت في نيسان (110مليارات يورو) ولكنها أجرت تعديلاً ليرتفع المبلغ بعد وضع تراجع ايرادات الضرائب والأنفا ق الأضافي في الحسبان .

https://sites.google.com/site/kamalbracks1

شارك على

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn