هل يقبل جنبلاط أنيس نصّار مُرشحاً للقوّات في الشوف

يتجه حزب القوات اللبنانية الى ترشيح انيس نصار مرشحا عن حزب القوات اللبنانية في دائرة الشوف وعاليه. ولم تجر مفاوضات بين حزب القوات والوزير وليد جنبلاط في شأن ترشيح السيد انيس نصار للمقعد النيابي في قضاء الشوف وعاليه.
ولذلك فان الوزير وليد جنبلاط على الأرجح سيرفض ترشيح انيس نصار على لائحته في الشوف وعاليه، ويقوم الوزير جنبلاط حاليا في دراسة وضع المقاعد المسيحية في الشوف وعاليه بدقة، اذ يريد إعطاء نائب لحزب الكتائب مسيحي ونائب مسيحي لحزب التيار الوطني الحر ونائب مسيحي للقوات اللبنانية.
اما حزب الكتائب فيرضى بمقعد واحد، لكن التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية يريدان مقعدين لكل منهما، وهذا الامر يرفضه الوزير وليد جنبلاط لانه يريد الحفاظ على كتلة نيابية لا تضم فقط نوابا دروزا بل تضم نوابا من الطائفة الدرزية ومن الطائفة الكاثوليكية ومن الطائفة المارونية والطائفة الارثوذكسية سواء في عاليه او في الشوف.
ويمتلك الوزير وليد جنبلاط اكبر قوة شعبية في قضاء عاليه والشوف في الطائفة الدرزية، كما ان تحالفه مع الرئيس سعد الحريري حيث للرئيس الحريري نفوذ كبير في إقليم الخروب ويصل عدد أصوات إقليم الخروب الى اكثر من 100 الف ناخب، فان الأصوات السنيّة في إقليم الخروب ستصبّ لمصلحة الوزير وليد جنبلاط ولائحته.
ومن هنا يريد الوزير وليد جنبلاط عبر قوته الشعبية وتحالفه مع الرئيس سعد الحريري في إقليم الخروب ان يؤلف لائحة يرأسها نجله تيمور ولن يترشح الوزير وليد جنبلاط للانتخابات النيابية، على ان يحصل في لائحة الشوف وعاليه وإقليم الخروب على نواب الطائفة الدرزية باستثناء مقعد في عاليه يتركه للوزير طلال أرسلان. لكنه سيصر على الحصول على 5 نواب مسيحيين في لائحته من إقليم الخروب الى الشوف وعاليه.
وقد يقبل باعطاء الأحزاب الثلاثة التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية وحزب الكتائب مقعدا نيابيا لكل حزب وعلى الأرجح لن يقبل باعطاء مقعدين للتيار الوطني الحر ومقعدين للقوات اللبنانية على لائحته.