مقتل مراهقة بحادث سير وهي في طريقها الى المدرسة

قتلت فتاة مراهقة تبلغ من العمر 15 عاماً بنيما كانت تسير نحو مدرستها صباح امس في منطقة الهانتر في نيو ساوث ويلز.
واعلنت الشرطة ان سيارة صدمت الفتاة في منطقة براندي هيلز الريفية على بعد 40 كلم من نيو كاستل. وعلم ان سائق السيارة (40 عاماً) هو من السكان المحليين كان يقود اطفاله الى المدرسة ايضاً.
وجرى استدعاء الاسعاف الذين قدموا مساعدات اولية للفتاة، لكنها توفيت في مكان الحادث حوالي 7:30 صباحاً.
وامضى محققون بحوادث السير ساعات الصباح وهم يحللون كيفية وقوع الحادث وقاموا بعدها بنقل السيارة الرباعية الدفع وقد تحطم قسم من واجهتها الامامية.
وبعد مغادرة الشرطة مكان الحادث قامت امرأة بوضع باقة زهور مكان الحادث، واعربت عن حزنها لمقتل الفتاة.
كما نقل الرجل الى احدى المستشفيات حيث خضع لفحوصات الزامية للكحول والمخدرات.
وصرحت احدى السيدات وتدعى كارين مانوال انه طبيعي ان يقوم الطلاب بالسير من موقف الباصات الى المدرسة المجاورة. فنحن نراهم يسيرون باستمرار كما يفعل سائر سكان المنطقة ايضاً.
وقالت انه يتوجب على سائقي السيارات اخذ الحيطة والتنبه للمشاة، خاصة في ساعات الصباح وبعد الظهر عند دخولهم وخروجهم من المدرسة.
واعرب سكان البلدة عن حزنهم لمقتل فتاة في ربيع عمرها.
وفي وقت لاحق وجهت الشرطة تهمة القتل غير المتعمد الى سائق السيارة، كما وجهت اليه تهمة القيادة الخطرة.