خالد مرعي المتهم بالارهاب يواجه المحكمة

خالد مرعي، احد المتهمين الاربعة الذين اعتقلوا على خلفية محاولة تفجير طائرة، ادعى محاميه انه يعاني من مشاكل صحية عقلية بسبب سوء معاملة الشرطة له خلال اعتقاله العام الماضي.

ومثل خالد يوم الاثنين امام محكمة داونينغ على خلفية امتلاك اسلحة دون توجيه تهمة الارهاب اليه.
واعلن محاميه، مصطفى خير ان موكله (40 عاماً) قرر الاعتراف بتهمة امتلاك مسدس كهربائي دون رخصة. واشار ان موكله يعاني من ازمة نفسية بسبب الصدام العنيف مع عناصر الشرطة عند مداهمة منزله في ساري هيلز في تموز 2017.

وكان خالد مرعي قد اعتقل مع ثلاثة اشخاص آخرين خلال مداهمات في عدة مناطق من سدني. واتهم اثنان منهما بتهم ارهابية تتعلق باستهداف طائرة تابعة لطيران الاتحاد كانت في رحلة من سدني الى الشرق الاوسط (بو ظبي). والرجلان هما خالد خياط من سكان منطقة لاكمبا ومحمود خياط المقيم في بانشبول. وقد جرى اتهامهما بالاعداد والتخطيط لتنفيذ عمل ارهابي.
واعلن وزير الداخلية اللبناني ان شقيقاًَ آخر يدعى عامر خياط كان يعد لتنفيذ الهجوم الارهابي الانتحاري، لكن السلطات الاسترلية اعلنت عدم معرفتها بذلك. وكان عامر قد سافر من مطار سدني دون ان يقوم شخصياً بتمرير حقائبه «الثقيلة» فرفض المسؤولون في المطار السماح بنقلها. لكن وزارة الداخلية اكدت انه غادر سدني الى لبنان.

وفي آب اغسطس 2017، اعلن في لبنان ان شقيقاً رابعاً، وهو طارق خياط، التحق بقوات «داعش» في مدينة الرقة واحتل منصباً قيادياً لفريق جهادي تابع لتنظيم دولة الاسلام، لمدة تزيد على 12 شهراً.
ومن المتوقع ان يصدر حكم بحق خالد مرعي في 29 آذار مارس.