هل تُحاكم هيفا وهبي بتهمة تعدّد الأزواج؟

كسبت الفنانة هيفا وهبي جمهوراً جديداً هذه السنة، بعدما دخلت البوّابة المصرية للأعمال الدرامية من بابها الواسع، واستطاعت بحنكة وذكاء السيطرة على قلوب المشاهدين الذين يتابعون مسلسل «الحرباية» من بطولة هيفا والراقصة دينا، والأردني منذر رياحنة.
وأشارت المعلومات الى أن هيفا ستتحوّل في الحلقات المقبلة من المسلسل إلى إمرأة أخرى بعدما عانت الفقر واضطرّتها الظروف بداية إلى الزواج بشاب يتاجر بالمخدرات، بعدها علمت بأنه هو من قتل خطيبها، فهربت إلى الإسكندرية وهناك بدأت رحلة جديدة، بعد أن غيّرت اسمها، وتحوّلت من «عسلية» إلى «زينب». ثم تزوّجت برجل ثانٍ، لكنها لا تلبث أن تهرب مجدّداً بعدما اكتشفت قصّتها إحدى المنجّمات وطلبت منها مبلغاً مالياً مقابل أن تصمت ولا تبوح بسرّها أمام زوجها الثاني.
هيفا ستلتقي بشخصيّة مرموقة في الحلقات المقبلة وستتحوّل حياتها من الفقر إلى الثراء الفاحش، لكنها ستقع فريسة بأيدي السلطات والأزواج الذين سيعودون ويلتقون بها ويُفضح أمرها، بعدما كانت على ذمّة رجل واحد لم يطلّقها لكنها تزوّجت الثاني والثالث، ما يُعدّ مخالفاً للشرع.
وستتحوّل هيفا أو «عسلية» في المسلسل إلى إمرأة لعوب، لكنها ستمتلك ثروة كبيرة نظراً لعشق الرجال لها بسبب جمالها، كما ستدخل شقيقتها فتون (الراقصة دينا) في متاهات كبيرة مع تجّار المخدّرات، وتتحوّل إلى إحدى أشهر الراقصات في المسلسل نفسه، وتجني أيضاً مزيداً من المال عبر طُرق غير شرعية. لكنّ تعجيل خروج زوجها «علي» (منذر رياحنة) من السجن، سيسرّع من قوّة الأحداث ويضع «فتون»، شقيقة هيفا، في خانة المحاسبة وربما يحاول رياحنة الانتقام من زوجته التي لوّثت اسمه وشرفه بعدما تاجرت بالمخدّرات، وعملت راقصة في أحد الملاهي الليليّة.
يُذكر أن آخر المعلومات عن هيفا تفيد بأنها لا تزال في مرحلة التصوير لهذا المسلسل، وهي تسكن حالياً في القاهرة ريثما تنتهي المشاهد النهائيّة لتعود إلى بيروت.