الحب في مكان العمل

بقلم اهني الترك OAM

هناك اعتقاد سائد ان الزمالة في العمل بين رجل وامرأة قد تتطور الى علاقة رومانسية او جنسية.. وقد ثبت صحة هذا الاعتقاد اذ تشير ارقام الاحصائية ان 47 في المئة من العاملين في بريطانيا قد تطورت علاقة زمالتهم الى علاقات رومانسية جنسية.. وفي استراليا وجدت احصائية ان 80 في المئة من العاملين من الجنسين تربطهم علاقات عاطفية او جنسية بحكم زمالتهم.. اي اي قد تتطور العلاقة من علاقة عمل الى علاقة زمالة ثم الى علاقة حب.. ويعود السبب الى فكرة التعود والى طيلة مدة العمل.. فإذا كان الشخص يعمل لمدة 50 او 60 ساعة اسبوعياً فلا يوجد الوقت الكافي لديه للتعرف على حبيب خارج مكان العمل.
المجتمع قاسٍ فإذا تمكنت امرأة في مجال العمل الحصول على ترقية ومنصب افضل تتردّد الاشاعات بأنها قد عينت بسبب علاقة رومانسية او جنسية مع المدير.. لذلك اصبحت بعض الشركات تلزم الموظفين التوقيع على ما يسمى «عقد الحب» Lover Contract يُطلب فيه من العاملين الذين تتطور علاقتهم الى مرتبة الحب مع زملائهم عدم تفضيلهم علىالعاملين الآخرين وتعاملهم معاملة مهنية وليست معاملة خاصة.. وبعض المؤسسات الاسترالية تلزم العاملين اذ طور احدهم علاقة رومانسية مع آخر عدم العمل في ذات القسم اوالدائرة.