تقاسم الدعم بالتساوي بين ألكسندر وكينيللي في مقعد بينيلونغ

علق رئيس الوزراء السابق طوني آبوت على والانتخابات الفرعية لمقعد بينيلونغ التي تجرى غداً السبت ان عدم فوز النائب الاحراري جون الكسندر سيكون مأساة لحكومة تيرنبل التي تتمتع بأغلبية صوت واحد فقط في مجلس النواب.
وقد اظهرت لستطلاعات الرأي الى تقارب كبير بين التأييد لـ الكسندر والمرشحة العمالية كريستينا كينيللي.
وتابع آبوت تصريجه قائلاً بأن ألكسندر استرالي اصيل وسيكون من المؤسف لأستراليا ان يصوّت سكان بينيلونغ الى صالح كينيللي اذ ان حزب العمال يقوم بحملة مكثفة من اجل فوز كينلي بالمقعد .
وقالت كينيللي ان تصريح رئيس الوزراء تيرنبل يثير العداء نحو الآسيويين من اصول آسيوية اذ ان 20 في المئة من سكان بينيلونغ هم من اصول آسيوية.

وكان تيرنبل قد وجه هجومه نحو السيناتور سام داستياري بسبب علاقته الوثيقة برجل اعمال صيني مقرّب من حكومة الصين.
واضافت كينيلي ان تصريحات تيرنبل تجعله اقرب الى سياسة بولين هانسون العنصرية وان الاستراليين من اصل صيني قد اصيبوا بخيبة امل من تصريحات تيرنبل العنصرية المقسمة مثل هانسون زعيمة «امة واحدة».