نيو ساوث ويلز تتطلّع إلى أفضل المواسم أماناً من حوادث الغرق

لقد أعادت أندية الإنقاذ من حوادث الغرق الآن نصب أعلامها الحمراء والصفراء على الشواطئ والسواحل وتأمل حكومة نيو ساوث ويلز أن يكون هذا الموسم الأكثر أماناً حتى الآن.
وأطلقت رئيسة الولاية السيدة غلاديس بيريجيكليان مع أندية الإنقاذ من حوادث الغرق من البالغين والأشبال في ماروبرا بيتش موسم متطوّعي فرق الإنقاذ من حوادث الغرق و»تقرير السلامة على سواحل نيو ساوث ويلز» الذي يشير إلى تدنّي حوادث الغرق بنسبة 46 بالمائة منذ العام الماضي.
وقالت السيدة بيريجكليان: «سوف يقدّم الـ75000 متطوع الذين يضمون خفر السواحل البالغين والمنقذين الأشبال من حوادث الغرق خدمة ممتازة إلى أبناء نيو ساوث ويلز وسيسهرون على تمتّع الزائرين وأبناء المناطق بالأمان والسلامة أثناء السباحة على شواطئنا وسواحلنا.»
وتابعت: «لقد نفّذ متطوّعو الإنقاذ من حوادث الغرق ما يقارب 5000 عملية إنقاذ و127 ألف إجراء وقائي و15750 إسعاف أوّلي في العام الماضي. وفي حين أنه من المؤسف حصول أيّ حادث غرق فإنه بفضل جهود فرق الإنقاذ على السواحل تدنى عدد الوفيات جراء حوادث الغرق من 53 إلى 31 حالة.»
وشكر وزير خدمات الطوارئ تروي غرانت فرق الإنقاذ من حوادث الغرق في أنحاء الولاية على مساهمتهم الكبيرة في السهر على سلامة السابحين.
وقال السيد غرانت: «تلعب فرق الإنقاذ من حوادث الغرق دوراً كبيراً يتجاوز التوعية بشأن السباحة بأمان بين الأعلام الصفراء والحمراء، وذلك بإشراك الشباب والشابات والأشبال في أعمال الإنقاذ والتشجيع على نمط حياة صحي في الهواء الطلق والمساعدة على بناء مجتمعات قوية وقادرة على التكيّف مع التحديات.»
وأضاف: «إن حكومة نيو ساوث ويلز حريصة كل الحرص على تحسين ظروف السلامة على الشواطئ وخفض حوادث الغرق في المواسم المقبلة، فبالرغم من أن مستويات السلامة على شواطئنا بمصاف الشواطئ العالمية، علينا دائماً التيقّط من المخاطر والحوادث غير المتوقّعة.»

وشكر المدير التنفيذي لفرق الإنقاذ من حوادث الغرق السيد ستيفن بيرس حكومة نيو ساوث ويلز على دعمها لفرق الإنقاد من حوادث الغرق وحرصها على حصول المتطوعين على ما يحتاجونه من مؤازرة ومساعدة لتأدية عملهم.

وقال: «لولا مساهمة المتطوعين في فرق الإنقاذ من حوادث الغرق والشبكة الواسعة لخدمات ومعدات عمليات الدعم وجهوزية نظام التدخّل والإبلاغ عن حالات الطوارئ لزاد عدد الوفيات والإصابات الخطيرة جراء حوادث الغرق على شواطئ نيو ساوث ويلز كل عام.»