Home مقالات ولنا رأي انتخابات الولاية والوعود الانتخابية الفضفاضة

انتخابات الولاية والوعود الانتخابية الفضفاضة

0
26

بقلم بيار سمعان

يتوجه الناخبون في ولاية نيو ساوث ويلز نهار السبت 23 آذار مارس الى صناديق الاقتراع (الالزامي) لاختيار 93 نائباً يمثلون 93 مقعداً انتخابياً تغطي جميع انحاء الولاية. كما سيجري انتخاب 21 نائباً في المجلس التشريعي.

وتقود رئيسة الحكومة غلاديس بريجيكليان لائحة الإئتلاف، بينما يقود زعيم المعارضة مايكل دالي حزب العمال الذي يسانده تقليدياً حزب الخضر ويتبادل الاثنان الاصوات التفضيلية فيما بينهما. وسعى دالي جاهداً للتوصل الى تفاهم انتخابي مع حزب الرماة، بشأن تبادل الاصوات.

خاض حزب العمال حملته الانتخابية تحت شعارات متعددة، كان اهمها: سوء ادارة المال العام من قبل الحكومة والانفاق الذي لا يراعي اولويات المواطنين. واستفاد العمال من قضية هدم واعادة بناء ملعب استاديوم Allianz بكلفة 2،2 مليار دولار للإيحاء ان حكومة الإئتلاف تهمل تمويل المشاريع الحيوية مثل المدارس والمستشفيات والبنى التحتية.

واطلق العمال والإئتلاف سلة من التعهدات الانتخابية تغطي مختلف القطاعات الحيوية في الولاية، اذكر منه المجالات التالية:

  • الصحة :

– العمال :

– توظيف 5،500 ممرض وداية وطبيب واخصائي في الطب العقلي بكلفة 500 مليون دولار.

تخصيص 250 مليون دولار اضافية لتوظيف 4900 موظف متخصص في الصحة العقلية وتوظيف 1500 عامل في قطاع الاسعاف.

– توفير 100 مليون دولار لاعادة تأهيل المدمنين على المخدرات و158 مليون دولار لمعالجة قضايا العنف الأسري وبناء 200 مركز للنساء المعنّفات.

– الإئتلاف:

– توظيف 8300 عامل واخصائي في القطاع الطبي خلال السنوات الاربع المقبلة بكلفة 2،8 مليار دولار، من ضمنهم 5 آلاف ممرض وداية و1060 طبيبا و880 موظفاً متخصصاً في مجالات الصحة العقلية و100 موظف في الرعاية الخاصة التلطيفية.

– مضاعفة قسائم برنامج الاطفال الناشطين ومنح 100 دولار كقسائم للطلاب تنفق على النشاطات الرياضية. وتبلغ كلفة هذا البرنامج 291 مليون دولار.

– السكك الحديدية والقطارات:

<  الإئتلاف

– تخصيص مبلغ 6،4 مليار دولار لقطار المناطق الغربية وربط مطار بادجري كريك بسدني وباراماتا وسانت ماري.

– العمال :

– تخصيص 8 مليار دولار لخط القطار السريع بين باراماتا ومدينة سدني. لم يحدّد العمال مهلة زمنية لهذا المشروع لكن الإئتلاف تعهد بفتح هذا الخط بغضون 2020.

يموّل العمال هذا الخط عن طريق إلغاء مشاريع اخرى صممتها الحكومة مثل النفق الغربي الذي يربط سدني بالشواطئ الشمالية.

– المناطق الاقليمية

تعهد الإئتلاف والمعارضة بتخصيص مبلغ 4،2 مليار دولار من مداخيل بيع حصة الولاية من مشروع الكهرباء المائية Snowy Hydro على ان تستثمر في مناطق اقليم الولاية.

– خصص الإئتلاف 400 مليون دولار لتوفير تغطية شاملة للهواتف الجوالة والانترنيت في جميع انحاء الولاية.

– العمال خصصوا مبلغ مليار دولار لتطوير شبكات المياه في الاقاليم.

<  المستشفيات:

– سينفق الإئتلاف 780 مليون دولار لتحديث واعادة تأهيل مستشفى نيو كاستل 3،1  مليار دولار لنقل مستشفى كانتربري – بانكستاون  الى مكان جديد و750 مليون دولار لتحديث مستشفى Prince Alfred و619 مليون دولار لمستشفى الاطفال في ويستميد، و864 مليون دولار لمستشفيي سانت جورج ورايد، و428 مليون لمركز سرطان الاطفال.

– العمال:

بالمقابل يركز حزب العمال على المناطق الاقليمية فخصص مبلغ 200 مليون دولار لمستشفى غولبورن و434 مليون دولار لمستشفى Shoalhaven  ومليار دولار لاعادة تحديث مستشفى نابين و700 مليون لمستشفى في شمال غرب سدني و6 ملايين دولار لمستشفى سدني للاطفال.

<  التعليم

تعهد حزب العمال بانفاق 2،7 مليار دولار في المدارس الحكومية. كما خصص 74 مليار دولار لانشاء مدارس جديدة وتحديث 204 مدارس في الولاية.

وتعهد الحزب بتوظيف 5 آلاف مدرّس اضافي على مدى اربع سنوات، وبناء 50 مدرسة جديدة. وخصص العمال 500 مليون دولار لتمويل برامج التعليم للاطفال قبل عمر الدراسة و 165 مليون دولار للنقل المجاني للطلاب.

– الإئتلاف :

ستنفق الحكومة 500 مليون دولار لتزويد 1000 (الف) مدرسة بمكيفات الهواء خلال السنوات الخمس القادمة. كما خصصت 2 مليار دولار لتوظيف 4،600 مدرس اضافي خلال السنوات الاربع القادمة.

كما تعهد الإئتلاف بتحديث وبناء 170 مدرسة، وتمويل فتح بعض المدارس من 7 صباحاً حتى 6 مساءً لتوفير ساعات دراسة اضافية.

– تمويل 2،300 مركز اضافي للأطفال ما بين 3 و4 سنوات.

كما شملت تعهدات الإئتلاف والعمال انفاق المزيد من المليارات على قطار سدني ووصل المدينة بالمناطق الاقليمية. وتعهدت حكومة الإئتلاف بانفاق 200 مليون دولار اضافية لإقامة مواقع خضراء وحدائق عامة، بينما خصّص العمال 6 مليار دولار على ان تنفق حتى 2030 للغاية ذاتها و50 مليون على مدى 4 سنوات.

– البيئة

تعهد الإئتلاف بتقديم 14 الف دولار لكل منزل من اجل الطاقة الشمسية وبطاريات التخزين ووضع خطة لحظر التلوّث بالكامل بغضون 2050.

0 العمال سيلجأون الى الطاقة المتجددة وخفض التلوّث 50٪ بغضون 2030 و100 ٪ في 2050.

ويقدم العمال مبلغاً يصل الى  2،200 دولار للطاقة الشمسية في المنازل.

اما حزب الخضر فسوف يحظر استخراج او استعمال او تصدير الفحم الحجري ويدعم السيارات الكهربائية.

وتشمل تعهدات الحزبين البنى التحتية من طرقات وخدمات النقل والاسكان والمدارس المهنية والشرطة والفنون وغيرها من القضايا الحيوية او الكمالية.

يبقى السؤال الأهم والمتعلق بتمويل هذه التعهدات المثالية. فهل سيجرى رفع الضرائب المباشرة او غير المباشر لكي يتمكن الحزبين من تنفيذ هذه الوعود؟

اثبت حزب الاحرار في اكثر من ظرف انه يحسن ادارة المال العام. وغالباً ما تمكنت حكومات الإئتلاف من اعادة الخزينة الى الفائض، بعد ان استرسلت الحكومات العمالية في الانفاق.

ويجب الا نتجاهل ان ولاية نيو ساوث ويلز ، بقيادة حكومة الإئتلاف اصبحت الاولى في استراليا من ناحية النمو الاقتصادي وانخفاض معدلات البطالة والبنى التحتية والعمل لبناء مدينة عصرية في سدني تتلاءم مع النمو السكاني واقبال المهاجرين الجدد والمستثمرين الاجانب للإقامة والعمل فيها.

فهل ستتمكن حكومة عمالية في حال فاز تحالف العمال/ الخضر/ الرماة بالاطاحة بالإئتلاف من انفاق المال العام بشكل مسؤول وافضل من الإئتلاف مع المحافظة على فائض في الميزانية؟

نتائج الانتخابات ستظهر نوع الحكومة التي ستعود ولاية نيو ساوث ويلز خلال السنوات الاربع القادمة. لكنني اعتقد ان غلاديس بريجكليان سوف تعود الى الحكم ولو بأقلية ضئيلة، ورغم نتائج استطلاعات الرأي التي تشير الى تعادل النتائج بين الحزبين.

pierre@eltelegraph.com

Share
Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In ولنا رأي
Comments are closed.

Check Also

موت المسيح وعبادة العجل

بقلم بيار سمعان يحتفل المسيحيون في العالم بعد غد «بالجمعة العظيمة» أو جمعة آلام وصلب السيد…