Home استراليا استراليات الفلسطينيون هم شعب الله المختار

الفلسطينيون هم شعب الله المختار

0
22

By Hani Elturk OAM

لقد اساءت بريطانيا للفلسطينيين بإعلانها وعد بلفور عام 1917 بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.. كان في ذلك الزمن المندوب السامي الاسترالي سير جورج ريد صديقاً لوزير الخارجية البريطاني الذي اصدر الوعد آرتر جيمس بلفور.
كتبت صديقتي حفيدة سير جورج ريد آن فيربيرن في كتابي The Palestinians In Australia نقلاً عن جدها سير جورج بأنه أب الاتحاد الفيدرالي الاسترالي.. وهو الذي شغل منصب رئيس حكومة نيو ساوث ويلز مرتين ورئيس وزراء استراليا مرتين .. حيث قال لصديقه بلفور في لندن:
«ان التعهد بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين بعدم خرق الحقوق المدنية والدينية لسكان فلسطين غير اليهود سوف يسبّب المشاكل الضخمة لسكان فلسطين اذا لم تُحم حقوقهم وسوف يخلق الفوضى في كل المنطقة».
وتساءلت فيربيرن في كتابي :
«لماذا لم تتم حماية هذه التعهدات؟»
الآن وبعد مرور اكثر من مئة عام على وعد بلفور واعتراض سير جورج يجيء مؤرخ استرالي هو ستيفن جيمس بنظرية جديدة عن الفلسطينيين واليهود لم يتطرق اليها احد من قبله.. فمن هو ستيفن جيمس؟
انه سابع جيل من اسلاف اليزابيت وانطوني روب اللذين شُحنا الى استراليا عام 1788 مع اول اسطول بريطاني الى القارة الاسترالية.
كان عمر اليزابيت 24 عاماً في لندن حينما حُكم عليها بالنفي الى استراليا عام 1783 لقضاء عقوبة 14 عاماً فيها لسرقتها مكوّنات من صندوق لصناعة الكيك.
اما انطوني روب فقد سرق حذاءً من محل الاحذية في لندن وحُكم عليه بالنفي لمدة 14 عاماً الى استراليا مع الاسطول الاول ايضاً عام 1788.
التقى انطوني مع اليزابيت وتزوجا والمؤرخ ستيفن جيمس هو الجيل السابع من انطوني واليزابيت روب.. وهو الذي اسمى ابنته اليزابيت تيمناً بالجدة الاولى اليزابيت.
ومع انّ اصل عائلة جيمس هي من السجناء الا ان بعضهم بلغ مراتب عليا مثل وزراء وحكّام ورؤساء حكومات .. وهم مقرّبون من بعضهم ويعرفون بعضهم البعض.
اما ستيفن فكان مدرّساً للتاريخ يعلّم اللاجئين في السبعينات من القرن الماضي في مدرسة كابراماتا الثانوية اللغة الانكليزية.. انتقل بعد ذلك الى نيويورك ومنها الى تركيا ومن ثمّ الى قبرص وتفهّم ثقافة دول البحر الابيض المتوسط وعاد الى استراليا حيث اشتغل بتعليم الراشدين واصبح مدير كلية ثم مستشار تعليمي خاص للطلبة الاجانب الذين يدرسون في استراليا.
< الفلسطينيون هم العبرانيون:
يؤكد جيمس بعد بحث واستقصاء طويل ان اصل الفلسطينيين يعود الى ابراهيم الذي خرج من مدينة اور في جنوب العراق حوالي 2000 سنة قبل الميلاد .. واقام فترة في بلاد كنعان (فلسطين) ورزق بإبنه اسماعيل من جاريته هاجر حيث كانت زوجته ساره عاقراً .. انجبت بعد ذلك ساره اسحق الذي بدوره انجب يعقوب (اسرائيل). لجأوا الى بلاد الفراعنة (مصر) بعد ذلك بسبب مداهمة المجاعة لفلسطين.. واستمر لجوؤهم الى مصر حتى زمن موسى الذي خرج عائداً بقيادة جاشوا الذي عبر نهر الاردن الى ارض فلسطين وسُميوا بالعبرانيين.
هؤلاء العبرانيون هم الفلسطينيون الذين جاؤوا من مصر ومن قبلها من أور هم الذين ظُنّ انهم اليهود.
في سنة 1021 قبل الميلاد .. وحّد شاول الفلسطينيين (اي اليهود) بعدما اصبح ملكاً عليهم .. وقُتل على ايدي الكنعانيين في احدى المعارك.
خلف داود شاول في ملكه على الفلسطينيين (اي اليهود) .. واثر وفاته خلفه ابنه سليمان الذي قام بتنظيم الحياة الاقتصادية واقام علاقات تجارية مع العرب حتى مع اليمن .. وسليمان (وهو فلسطيني) وهو الذي بنى الهيكل المعروف بـ هيكل سليمان في القدس.
حدثت عدة غزوات لأرض فلسطين مثل غزوات الأشوريين ومن ثمّ الكلدانيين بقيادة نبوخذ نصّر الى ان اصبحت فلسطين تحت الحكم الفارسي اقليماً في سوريا.
في سنة 70 ميلادية هزم الرومان القدس وانتهى الحكم المحلي الفلسطيني (اي اليهودي) اذ غادروا فلسطين بمحض ارادتهم وذهبوا الى العالم .
وفي القرن السابع الميلادي سقطت الامبراطورية البيزنطية على ايدي المسلمين الذين دخلوا فلسطين بعد انتصارهم في معركة اليرموك.
واثناء الحكم العثماني لفلسطين في منتصف القرن التاسع عشر كان عدد المسلمين 80 ٪ والمسيحيين 10 ٪ واليهود 7 ٪ في فلسطين.
وبعد ذلك بدأ الفلسطينيون (اي اليهود) العودة الى فلسطين حيث بلغ عددهم سنة 1946، 31 في المئة من مجموعة السكان الكلي.. و75 في المئة منهم كانوا نتيجة الهجرة الصافية المباشرة.
وفي سنة 1947 حكمت الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين الى دولتين: واحدة عربية واخرى يهودية.. لكن العرب رفضوا قرار التقسيم ووقعت نكبة فلسطين عام 1948 حيث قاوم الشعب الفلسطيني المغتصب الصهيوني لشراسته واشترك بضراوة في حرب 1948.
لكن القرار العربي الذي طلب من الشعب الفلسطيني اخلاء ارضه واللجوء الى البلدان العربية المجاورة لتهيئته عسكرياً للانقضاض من الخارج على الدولة الصهيونية كان سبباً هاماً من اسباب هجرة الفلسطينيين وتركهم بلادهم.
سببٌ هامٌ آخر هو المجازر الدموية الرهيبة الذي نفذها الصهاينة ضد الفلسطينين حيث بثوا الرعب بين الفلسطينيين وهددوا سلامتهم.. والمثال على ذلك مجزرة دير ياسين الذي تظل وصمة العار ولطمة سوداء في جبين الحضارة الغربية والحركة الصهيونية.
نتيجة ذلك ان الجزء الاكبر لفلسطين قد وقع في قبضة اسرائيل وانشطرت القدس الى قسمين:
القدس الشرقية القديمة بيد الفلسطينيين والغربية بيد اسرائيل.. واصبحت الضفة الغربية من الاردن وغزة تحت الادارة المصرية.
وكانت حرب حزيران سنة 1967 التي هُزم فيها العرب وادت الى سقوط كل اراضي فلسطين اضافة الى سيناء والجولان في ايدي اسرائيل بدعم اميركي وغربي مكشوف.
وجاءت اتفاقية كامب ديفيد التي انتزعت فيها اسرائيل الاعتراف بها كدولة لها حق الوجود على ارض فلسطين من قبل مصر والاردن.
وبعد ذلك وقعت اتفاقية اوسلو حيث اصبحت منظمة التحرير الفلسطينية هي السلطة الفلسطينية تحت الإحتلال الصهيوني.. ونشأت حركة حماس الاسلامية التي اصبحت تحكم غزة لغاية الآن.
< نتائج بحث المؤرخ:
من خلال قراءاتي في التاريخ الفلسطيني والتاريخ الديني وبعد قراءتي للفصل الاول للمؤرخ جيمس من كتابه المنتظر نشره ولقائي معه الاسبوع الماضي تتضح الصورة الآتية:
ان الفلسطينيين هم العبرانيون الذي جاؤوا من مصر حوالي 2000 قبل الميلاد وهم شعب سامٍ ليس من الجزيرة العربية ولكن من مصر وقبلها من أور في العراق.
اما الفلستينيون فهم شعب غير سامٍ جاؤوا من جزيرة كريت .. اما الكنعانيون فقد جاؤوا عام 2300 قبل الميلاد وكانت عاصمتهم مدينة القدس القديمة التي تعرف باسم اوروساليم (مدينة السلام).
يقول المؤرخ جيمس ان العوامل الثقافية في فلسطين واللغوية والأثرية تؤكد هذا الطرح الجديد .
فإن الفلسطينيين (العبرانيين) الذين رحلوا من فلسطين عام 70 ميلادية واختلطوا بالعالم الغربي هم الصهيونية الجديدة .. التي تسمى اسرائيل الآن.. اذ تقول الارقام ان نصف الاسرائيليين اليهود الارثوذكس يعترفون باسرائيل الدولة العلمانية وليست اليهودية اي الصهيونية العلمانية.
والواقع ان الفلسطينيين من مسلمين ويهود ومسيحيين هم شعب الله المختار الواحد الذين لهم الحق في فلسطين كلها.. ومن هذا المنطلق عليهم ان يتحدوا ويعيشوا سواء في اسرائيل او الضفة الغربية او غزة في دولة واحدة ديمقراطية علمانية.. وخصوصاً ان السلطة الفلسطيية تنادي بالدولة العلمانية واصبحت تطالب الآن بإقامة دولة واحدة تضم كل سكان فلسطين. فهم عرق وأصل واحد الشعب الفلسطيني الذي عبر من مصر الى فلسطين.
ملاحظة: اي حوار حول طرح المؤرخ ستيفن جيمس يجب ان يوجه الى البريد الالكتروني الخاص به:

stevenjames1955@optusnet.com.au وهو على استعداد لمناقشة اي رأي باللغة الانكليزية واذا كانت هناك اي مؤسسة تود تولي نشر كتابه الذي اصبح جاهزاً للطبع والنشر الاتصال به على عنوانه الالكتروني.

Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In استراليات
Comments are closed.

Check Also

حفل ثقافي فني للجالية للمتفوقين من الطلبة الفلسطينيين وإطلاق أغنية فلسطين المتألمة

By Hani Elturk OAM في عصر العلم والثقافة والمستقبل أقام إتحاد عمال فلسطين والنادي الفلسطين…