Home مقالات كمال براكس اضواء اقتصادية عبر العالم

اضواء اقتصادية عبر العالم

0
32

بقلم كمال براكس

الاحتياطي الفيدرالي الامريكي الذي كان يعتمد على السوق في تقوية قاعدته لاتخاذ قرار رفع اسعار الفائدة، ولكن تقرير الوظائف جاء مخيباً للآمال التي انعقدت عليه بنحو 30 ألف وظيفة. وجاء تقرير الوظائف دون التوقعات، علاوة ان تقرير الصناعات الامريكية اظهر تعارضاً كبيراً في انشطته.

وفقاً لمجلة اكسبران اوتوماتيف ارتفعت قروض السيارات في الولايات المتحدة، كما ارتفعت الديون المتأخرة لاجل 60 يوماً وبلغ الرصيد حاجز التريليون دولار ومع ذلك انخفضت حصة الرهونات من قروض السيارات الى 22.8%.

قرر البنك المركزي الاوروبي الابقاء على سعر الفائدة عند معدله المنخفض القياسي للتغلب على تراجع التضخم وضمان استمرار نمو الاقتصاد منطقة اليورو، وقرر على سعر الفائدة الرئيسي عند صفر% وسعر الفائدة على الايداع عند سالب 0.4% وعلى الاقراض 0.25%، وتهدف الفائدة السلبية على الايداع الى اجبار البنوك على اقراض الاموال، وليس وضعها في البنك المركزي، ومن المتوقع ان يتم فرض الفائدة السالبة حتى عام 2021، وخصوصاً في اليابان والاتحاد الاوروبي.

على الرغم من ضخّ “المركزي الاوروبي” نحو 1.125 تريليون دولار في شكل نقود مطبوعة في النظام المصرفي لقاء شراء سندات بنحو 80 مليار يورو شهرياً وهذا لمدة عامين، ويهدف تحفيز الاقتصاد الاوروبي منذ آذار 2015.

كما يتوقع ان يعلن البنك المركزي بنهاية العام الحالي، تمديد برنامج شراء السندات البالغ قيمته 74.1 تريليون يورو لمدة 6 اشهر اضافية لينتهي في ايلول المقبل.

بعد التصويت بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكست) يتعين على لندن اعادة التفاوض على دخولها الى اسواق باقي دول العالم بما فيها الاتحاد الاوروبي، وان التفاوض لا يمكن ان يبدأ إلا بعد ان تفعل لبندن المادة 50 التي تحكم الخروج من الاتحاد الاوروبي.

بعد انتهاء قمة مجموعة العشرين التي اجتمعت في مدينة “هانغتشو” انخفض اليوان الصيني بنسبة 0.6% مقابل الدولار، حيث فشلت البيانات الصينية في تهدئة المخاوف بشأن اقتصاد البلاد، وتزايدت التكهنات مؤخراً حول احتمال تدخل البنك المركزي لدعم العملة، بعدما انخفضت لأدنى مستوياتها وذلك في 6 سنوات.كما أثار موجة من خروج رؤوس الاموال، واثار قلق الاسواق العالمية، وانخفض الاحتياطي الاجنبي معها وهو الاكبر في العالم بمستوى قياسي بلغ 513 مليار دولار في العام الماضي، وهو المستوى الادنى منذ كانون الثاني 2011، واظهرت البيانات ان الانخفاض الى 3.19 تريليون دولار في آب 2016 من جهة ثانية شرحت بنوك صينية مدرجة في البورصة، نحو 35 الف موظف هذا العام، وخفضت معدلات الاجور في اطار سعيها لخفض التكاليف بالتزامن مع تباطؤ الايرادات.

ذكرت وكالة الانباء البريطانية عن رئيسة الوزراء تريزا ماي ان المملكة ستواجه اوقاتاً صعبة في المستقبل وفيما تستعد للخروج من الاتحاد الاوروبي وقالت وهي في طريقها الى قمة مجموعة الـ20 في الصين ان المملكة من شأنها ان تكون رائدة عالمياً في التجارة الحرة، لكن يترتب على القادة الاعتراف بما وصفته بالمشاعر المناهضة للعولمة في جميع انحاء العالم.

بعد البيانات التي اظهرت ان انتاج قطاع الصناعات التحويلية في بريطانيا هبط باسرع وتيرة بعد تصويت بريطانيا لصالح الانفصال عن الاتحاد الاوروبي، وكما اظهرت بيانات من شركة هليفكس للرهن العقاري ان اسعار المنازل تراجعت للشهر الثاني على التوالي الى 0.2% بعد انخفاضها للتوا 1.1%، كما استعدت لدعم البنوك عقب الخروج ويضع ذلك مخاوف حول نظام Passportin الذي يمنح البنوك في لندن الحق في تلقي الاموال وتقديم الخدمات في اماكن اخرى داخل الاتحاد الاوروبي، من دون رسوم جمركية.

رئيس البنك المركزي الاسترالي الذي يتقاعد من منصبه هذا الشهر ومن المتوقع ان يخلفه في رئاسة البنك نائبه الحالي فيليب لوي الذي بدوره سيبقي على معدلات الفائدة عند مستواها القياسي المتدني عند 1.5% حيث انها ستبقى دون تغيير.

تظهر الارقام الصادرة عن صندوق النقد الدولي تراجع ايرادات التصدير لدول مجلس التعاون الخليجي بما يقارب 275 مليار دولار في 2015، ونتيجة لانخفاض اسعار النفط، ويبرز العمل الآن على تعزيز الشركات الضغيرة والمتوسطة ودفعها على المزيد من الابتكار والانتاجية، وتحقيق قيمة اقتصادية مضافة كخيار مثالي للتعويض عن هذا النقص، وعلى زيادة معدلات النمو، وتنويع مصادر الدخل وتهيئة بيئة ومناخ داعم وقوي. ويعتبر الاقتصاد الناشئ في حد ذاته بيئة خصبة ومليئة بالفرص.

بعد رفض الشركة الامريكية “مونسانو” للبذور والمبيدات عرض الشركة الالمانية للاستحواذ عليها، بعرض اول مقداره 122 دولار للسهم في ايار الماضي، كما انها رفضت العرض الثاني وهو 125 دولاراً للسهم.

الدراسة التي قدمتها مجموعة “بوسطن غروب” من النمو العالمي للأصول المدارة في 2015، حيث سجل هذا القطاع اسوأ عام له منذ الأزمة المالية التي عصفت بالعالم 2008، وشهد نمو الاصول المدارة حالة من الركود والتراجع، كما هو الحال في منطقة الشرق الاوسط بنسبة بلغت 10% بالاضافة الى ذلك قام بعض مديرو المؤسسات والشركات بتوزيع الاصول بغرض تحقيق لاموازنة مقابل العجز الحكومي.

في عام 2014 حصلت دول منظمة “الاوبك” على 753 مليار دولار من الايرادات في الوقت الذي شهدت فيه الاسعار تراجعاً منذ منتصف ذلك العام وفي عام 2015 حققت ايرادات بقيمة 404 مليار دولار بانخفاض 46% بالمقارنة مع 2014 وتراجعت اسعار عقود الخام برنت من 112 دولاراً في حزيران 2014 الى 38 دولاراً في كانون الاول 2015.

Load More Related Articles
Load More By Sam Nan
Load More In كمال براكس
Comments are closed.

Check Also

اضواء اقتصادية – عبر العالم

كمال براكس الدولار الاميركي الا وهو القنبلة الموقوتة على شفير الانهيار والانفجار، وهو العم…