ادارة الشرطة في فكتوريا تحتفل برمضان وسيدات مسلمات محجبات في فريق الشرطة

> ملبورن من جوني عبو

احتفلت ادارة شرطة ولاية فكتوريا بأفطار رمضاني دعت اليه المئات من الشخصيات القيادية في سلك الشرطة والشخصيات السياسية والاقتصادية والبرلمانية ورجال الدين الاسلامي والمسيحي واليهودي في اطار التنوع الثقافي الذي تمتاز به استراليا
وقال ضباط كبار في سلك الشرطة خلال حفل الافطار في كلمات ترحيبة لهم ان استراليا تحتضن كل مواطنيها وتعاملهم سواسية امام القانون وانها لا تميز بين اي دين او عرق وانما تفسح المجال للجميع كي يكونوا مواطنين حقيقين لهذا البلد الذي يؤكد على التعامل الحضاري ومحاربة التطرف من اي جهة جاء …
وشدد الشيوخ اللذين القوا كلمات على نبذ الارهاب والتطرف وان القانون بالمراصد لكل من يستهدف استقرار البلاد وركز الشيخ علاء الزقم في كلمته امام الحضور على ضرورة ان يعي المسلمين كلمة الله التي تدعوا للتسامح وان الاسلام يعتمد القرآن في قوله انه لا اكراه في الدين وطالب ان يقدم المسلمين الاستراليين الصورة الحضارية عن الاسلام ونبذ العنف والاندماج والتعاون الايجابي …
وجلست سيدات محجبات من فريق عمل الشرطة الى جانب سيدات استراليات يرتدين اللباس الاعتيادي وزملائهن الضباط الرجال وتناولن الافطار سوية وكان الحديث المشترك بين الجميع على التعاون من اجل خدمة استراليا ومواطنيها في ظل سيادة القانون التي تحمي حقوق كل السكان .
ومن بين السيدات المحجبات العاملات في سلك الشرطة يعملن منذ سنوات طويلة دون ان يكون لديهم اي شعور او تفكير بالتفرقة او الانعزالية السيدة منى الحلواني اللبنانية الاصل الاسترالية النشأة والاندماج انا وعائلتي نفخر بأنتمائي وعملي وانا وجدت كل معاملة جيدة من زملائي وزميلاتي في العمل لم اشعر انهم ينفرون مني لاني أمرأة محجبة وجدت منهم كل محبة واحترام وتعاون حضاري .
اما مها سكر وهي لبنانية استراليا ايضا فقد أكدت ان سنوات خدمتها في سلك البوليس تمتد لأكثر من 13 سنة شعرت انها مع اصدقاء وصديقات وبين اهلها وهي فخورة ايضا بعملها وانتمائها الاسترالي والاصلي وقد اكتسبت خبرة مهمة خلال عملها في الشرطة
وكان الاحتفاء وسط مدينة ملبورن في احد ارقى المطاعم وقدمت الوجبات الحلال مسبوقة بالتمر وبعض المقبلات وسط ترحاب وصلوات دينية افتتح بها الاحتفاء الرسمي