«برج الموت» اللندني يحرق عشرات

ذكرت الشرطة أن ما لا يقل عن 12 شخصاً لقوا حتفهم في حريق ضخم شب في برج سكني في لندن فجر أمس الاول، وأن عدد القتلى، وبينهم رعايا من أصول عربية وفقراء وبعض اللاجئين، مرشح للزيادة .
وقال مفوض الشرطة ستيوارت كاندي مساء أمس: «يحزنني أن أؤكد أن 12 شخصاً لقوا حتفهم… وأتوقع أن يتجاوز عدد الوفيات للأسف هذا الرقم».
وكافح أكثر من 200 من رجال الإطفاء بمساعدة 40 عربة إطفاء لساعات للسيطرة على الحريق في «برج الموت»، وهو واحد من أكبر الحرائق في وسط لندن في أكثر من 30 عاماً.
وكانت النيران شبت في البرج الذي يتألف من 27 طبقة بعد منتصف الليل بقليل، وأسفرت عن عشرات الضحايا والمفقودين من سكان الطبقات العليا في البرج، ونقل عشرات السكان إلى المستشفيات نتيجة الحروق أو الاختناق. وحاصرت ألسنة النار سكان برج غرينفيل في وايت سيتي (غرب لندن)، أثناء نومهم.