تيرنبل يدعو الى منح وكالات الاستخبارات الصلاحيات للوصول الى الرسائل الالكترونية المشفرة

دعا امس رئيس الوزراء مالكولم تيرنبل الى تسهيل وصول الاجهزة المخابراتية الى الرسائل الالكترونية المشفرة كجزء من محاولة لتضييق الخناق على الارهابيين الذين يستخدمون المساحات الرقمية الالكترونية الحرة.
في كلمة القاها في البرلمان امس سلّط تيرنبل الاضواء على قدرة الاجهزة المخابراتية للحصول على الرسائل المشفرة التي ادعى ان الارهابيين يستخدمونها. ولفت ان الشركات الكبرى التي تتخذ الولايات المتحدة مقراً لها، مثل Apple لا تمنح اجهزتنا المخابراتية حق الوصول اليها بسهولة.
وعلّق قائلاً ان خصوصية الارهاب ليست اكثر اهمية من السلامة العامة. وان حق حماية المجموعات السكانية في استراليا يجب ان تفوق حقوق اولئك الذين يسببون الضرر للآخرين.
واكد تيرنبل للبرلمانيين انه لن يسعى الى استغلال الابواب الخلفية للوصول الى معلومات خاصة، ولكن يجب التوصل الى تفاهم مع الشركات الالكترونية الكبرى والتعاون معها لكي تساعد في تحقيق السلامة العامة.
واعلن تيرنبل بالمناسبة ان وزير الادعاء العام جورج براندس سيعمل مع شبكة Five Eyes Intelligence للوصول الى المعلومات لديها والتعاون معها لمعالجة موضوع الارهاب على الشبكات الالكترونية والارهاب الرقمي.
من جهته طالب زعيم المعارضة شبكات التواصل الاجتماعي مثل فايسبوك وتويتر وغيرها من شبكات الاتصال والتواصل الى نزع المحتويات المسيئة وازالتها من على صفحاتها.
وقال ان فايسبوك اوجدت فريق عمل خاص ووظفت آلاف العمال لمراقبة التواصل الحي على صفحاتها ومعرفة مضمون الاتصالات الالكترونية.
لكنه اردف قائلاً: اننا نريد اكثر من ذلك. فهذه الشركات لديها الموارد الهائلة والقدرة على بذل المزيد من الجهود، لأن الارهابيين لا يراقبون انفسهم او يلتزموا بأخلاقيات التواصل، وهذا اسلوب لا يمكن الاعتماد عليه. فالارهابيون ليس لديهم اي قدر من الاحترام للحياة البشرية وللقوانين والانظمة. لذا طالب شورتن الشركات العملاقة ان تبذل المزيد من اجل مكافحة الارهاب.
ودعا تيرنبل في كلمته المعارضة الى الموافقة على سلة الاصلاحات التي تقترحها الحكومة على قوانين الجنسية الاسترالية، لأنه لا يوجد اي شعار آخر اكثر اهمية في نظامنا الديمقراطي من «الجنسية الاسترالية». ويجب الا نخجل او نعتذر ممن يرغبون الدخول الى عائلتنا الاسترالية الكبرى لمواطنين قوميين ملتزمين بالقيم التي تحدد هويتنا وتوحدنا كاستراليين.