الزوجان اللبنانيان طوني وجوزفين سكر يحصلان على ميدالية استراليا في يوم واحد

للمرة الاولى في تاريخ استراليا حصل الزوجان اللبنانيان طوني وجوزفين سكر على ميدالية AM تقديراً للنجاحات التي حققاها في قطاع البناء ودعم الرياضة وتشجيع المرأة الاسترالية في المجال الرياضي وللخدمات التي يقدمانها للمجتمع على صعيدي الثقافة والعمل الاجتماعي.
ويدير طوني سكر وعقيلته جوزفين شركة Buildcorp للبناء.
وطوني الذي هاجرت عائلته من بشري في الخمسينات من القرن الماضي، هو واحد من عائلة تتألف من 8 ابناء، قرر السير على خطى والده في قطاع البناء.
في سنة 1990 اسس طوني مع عقيلته جوزفين شركة Buildcorp وحققا نجاحات في هذا القطاع اذ اصبح مدخول الشركة يزيد على 300 مليون دولار سنوياً ويعمل لديهم ما يزيد على 300 موظف وعامل. واستحق الزوجان ميدالية الملكة عن جدارة، ليس فقط بسبب النجاحات التي تمكنا من تحقيقها، بل ايضاً نتيجة لالتفاتتهما نحو الخدمات الاجتماعية ومساهمتهما في مجالات عديدة.
اذ تدعم عائلة سكر فريق الراغبي لجامعة سدني، اولاً عندما كان طوني لاعباً فيه، ثم مع زوجته اصبح داعماً وممولاً له.
في سنة 2015 اختيرت جوزفين رئيسة لنوادي الراغبي للسيدات في استراليا ومديرة لمؤسسة راغبي استراليا.
ونتيجة لدعمهما ولمساهمتهما الادارية تمكّن فريق استراليا للراغبي للسيدات من الحصول على ميدالية ذهبية خلال الالعاب الاولمبية عندما حقق فوزاً على الفريق الايرلندي.
ويقوم آل سكر بجمع التبرعات بشكل منظم لدعم الجمعيات والمؤسسات الخيرية ومن ضمنها مؤسسة Lifeline.
وترأس جوزفين الى جانب اعمالها في الشركة مجموعة من النوادي والمؤسسات الخيرية والثقافية والفنية.
ويعتبر طوني نفسه محظوظاً لأنه ينخرط مع زوجته في شركة تدر عليهما الارباح، وهذا ما يساعدهما على المساهمة في دعم مؤسسات رياضية وخيرية.
ويخطّط الزوجان خلال السنة القادمة على استثمار مليون دولار لمكافحة ظاهرة الانتحار بين الشباب الاسترالي ويأملان ان يتمكنا مع Lifeline على خفض نسبة المنتحرين بين الشبان.
مبروك لطوني وجوزفين اللذين اثبتا ليس فقط قدرة اللبنانيين على النجاح بل ايضاً على اهمية تخصيص بعض الارباح من اجل الخير العام.