على المغتربين ألاّ ينسوا مرابع طفولتهم رئيس بلدية قبعيت علي حمزة : احيي ابناء الجالية على نجاحاتهم

يزور استراليا حالياً رئيس بلدية قبعيت (عكار) السيد علي حمزة للمرّة الثالثة بدعوة من عائلته (ابناء واشقاء) وهو موضع تكريم من عدة جمعيات ومؤسسات واصدقاء وتستمر زيارته نحو شهر، وهو سيكون مكرّماً مساء الثلاثاء المقبل من قبل بلدية كامبرلاند.
وكان حمزة شارك في بداية زيارته بحفل زفاف ابنه وائل حمزة.
حمزة زار «التلغراف» يرافقه الناشط صلاح نمير وكان معه هذا الحوار:

< كم يبلغ عدد مهاجري قبعيت الى استراليا؟
> يوجد في ملبورن نحو مئتي عائلة وفي سدني نحو 175 عائلة ويوجد في ملبورن جمعية لأبناء قبعيت وتتواصل مع المقيمين في سدني ايضاً.
في الواقع كنت اول شخص كان سيقصد استراليا سنة 1988 ولكنني حوّلت هجرتي الى السعودية (جدة) حيث مكثت ثلاث سنوات، واول شخصين من قبعيت هاجرا الى استراليا هما عبد الكريم عبد الله ومصطفى علي ونزلا في ملبورن لأن الذي طلبهما كان مقيماً في ملبورن.
ويقيم في قبعيت حالياً 6 آلاف نسمة وهي تعلو عن سطح البحر 700 م يزيّنها الصنوبر والزيتون والاشجار المثمرة.
< هل هناك اية مساعدات للبلدة يساهم فيها المغتربون؟
> كلمة مساعدات بالمعنى العام غير موجودة، لكنها على المستوى الفردي فهي حاصلة في كل العائلات. امّا على مستوى اقامة مشروع معين في قبعيت تموّله جاليتها في استراليا فهذا لم يحصل بعد.
وقبعيت بحاجة الى توصيل مياه الشفة ومشروع المجارير وآليات للبلدية.
< كيف وجدت ابناء قبعيت في استراليا؟
> يعيش ابناء قبعيت في استراليا بعمل وجدّ وحققوا نجاحات كثيرة وتمكنوا من استثمار كل الفرص التي توفرت لديهم في استراليا.
> وعن العلاقة بالجوار يقول حمزة: اننا بلدة تعايش وعائلتنا معروفة بذلك اباً عن جد وكان لنا دور ايجابي في فترة الظروف الصعبة التي مرّت بها منطقتنا.
< كلمة الى المغتربين اللبنانيين؟
> اقول للبنانيين المغتربين الا ينسوا مرابعهم الاولى بمجرّد وصولهم الى اماكن الهجرة، وخاصة اولاد الريف والقرى عليهم ان ينظروا الى المناطق المحتاجة التي تركوها عبر مؤسسات تساهم في انماء مسقط رأس كل واحد منهم خاصة وان وطننا منكوب لا تستطيع الدولة بإمكانياتها ان تنهض بحاجات مواطنيه. ولا يمكن للانسان ان ينسى اصله وتاريخه.
كلمة شكر
وابدى رئيس بلدية قبعيت في الختام اعجابه بالنهضة الاعلامية في استراليا ووجّه تحية الى جريدة «التلغراف» التي استضافته وعبرها وجّه تحية الى الجالية مهنئاً اياها على نجاحاتها كما شكر كل الاصدقاء والجمعيات التي كرّمته. كما شكر الصديق صلاح نمير على اهتمامه بزيارته.