مشروع بناء أطول برج في العالم يمضي قدما في السعودية

قال مدير الكونسرتيوم الذي يتولى بناء أطول ناطحة سحاب في العالم في مدينة جدة السعودية ان المشروع البالغة قيمته 1.5 مليار دولار يمضي قدما، على الرغم من احتجاز بعض رجال الأعمال الداعمين للخطة في الحملة التي شنتها المملكة على الفساد.
وتشير تعليقاته إلى محاولة الحكومة الحيلولة دون أن تعطل حملتها ضد الفساد برامج رئيسية للتنمية الاقتصادية، على الرغم من مصادرة السلطات لأصول بمليارات الدولارات من المحتجزين في تسويات للاتهامات الموجهة إليهم.
وقال منيب حمود، الرئيس التنفيذي لـ”شركة جدة الاقتصادية” في مقابلة أمس الأربعاء “واجهنا تأخيرات. مشاريع بهذا الحجم دائما ما تواجه تأخيرات ? آمل بأن نعوض التأخيرات. نأمل بأن يكون الافتتاح بحلول 2020″.
و”شركة جدة الاقتصادية” مملوكة لمستثمرين سعوديين، من بينهم “شركة المملكة القابضة”، التي تملك حصة قدرها 33 في المئة، وعملاق التشييد “مجموعة بن لادن السعودية”، التي تبلغ حصتها 16.6 في المئة وتضطلع بدور المقاول الرئيسي للمشروع. وتأثرت كلتا الشركتين بحملة مكافحة الفساد.
فقد احتجز الأمير الوليد بن طلال، مالك شركة “المملكة القابضة”، لنحو ثلاثة أشهر قبل أن يفرج عنه في يناير/كانون الثاني.