تيرنبل: مولان ليس عنصرياً

انبرى رئيس الوزراء مالكولم تيرنبل ليطلق دفاعآً عاطفياً عن عضو مجلس الشيوخالجديد جيم مولان في اعقاب اتهامات وجهت اليه وتصفه بالعنصرية.

وكان السيناتور الاحراري، وهو من كبار الضباط المتقاعدين من الجيش الاسترالي قد نشر على الفايسبوك في آذار – مارs من العام الماضي شريطاً اصدرته مجموعة «بريطانيا اولاً» يظهر فيه اعمال عنف يقوم بها مجموعات اسلامية في اوروبا.
في كلمة له امام البرلمان اكد السيناتور مولان انه ليس عنصرياً او مناهضاً للمسلمين ونشر هذا الشريط لأنه ضد العنف ويرفض hgسلوكيات غير الاجتماعية.
وامس طالب زعيم المعارضة بيل شورتن ان يقوم السيناتور مولان بنزع هذا الشريط عن صفحته. فردّ تيرنبل قائلاً: ان وصف السيناتور مولان بالعنصرية هو امر مؤسف ومثير للإشمئزاز.
وقال: ان مولان واجه وكافح من اجل قيمنا ووضع حياته على خط المخاطر وقاد قواتنا وقوات الحلفاء خلال الازمات. وتابع قائلاً ان مولان هو جندي استرالي عظيم ونحن محظوظون ان يكون معنا في مجلس الشيوخ. خاصة انه لا يمتلك اي عرق عنصري في جسده، وقد كافح من اجل الحرية ووقف ضد التطرف.
ويجب التنويه هنا ان مولان قاد القوات الاسترالية في العراق خلال الاجتياح سنة 2003 و في مواجهة قوات «داعش».
وسأل زعيم حزب الخضر ريتشارد دي ناتالي وزيرة الدفاع ماريس پاين اذا كانت قلقة ان تكون وجهات النظر لدى القائد السابق للقوات الاسترالية في العراق قد اثرت على مقارباته العسكرية خلال الحملة العكسرية في العراق وفي مدينة الفلوجة منذ 14 عاماً؟
وردت پاين مُدينة طرح هذا السؤال والتشكيك في مصداقية احد اهم كبار الضباط في الجيش الاسترالي.