مذيعة تهاجم عُمان ثم تعتذر

حالة من الاستهجان والغضب سادت الأوساط الإعلامية المصرية عقب تصريحات المذيعة أماني الخياط المسيئة لسلطنة عمان في برنامجها «بين السطور» على شاشة «أون تي في»، وذلك تعقيباً على زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى السلطنة. وقالت الخياط: «بينما الوقت الراهن يشهد تجهيزات كثيرة في المنطقة، ومحاولة استهداف الإقليم المصري قبل الانتخابات الرئاسية، وعلى رغم ذلك اقتطع (الرئيس) من وقته ثلاثة أيام لزيارة عمان». ووصفت الخياط السلطنة بالإمارة الخليجية الصغيرة، وبأنها ارتبطت بالمستعمرات الإنكليزية في الهند، ما سمح بأن تكون لها علاقات مميزة مع الإنكليز.
وكررت الخياط لفظ الإمارة الصغيرة مجدداً، وأرجعت أهميتها إلى موقعها الجغرافي فقط لكونها لا تحوز مدخلات اقتصادية أخرى كالنفط والغاز، تجعل منها دولة غنية مثل الدول الخليجية المجاورة. كما وصفتها بـ «الأخ الهادئ الذي حددت الدول العظمى التي سيطرت على المنطقة في الماضي دوره المنوط القيام به في المنطقة، لتصبح عمان طاولة للتفاوض بين كل التناقضات والدول المتصارعة في المنطقة».
ورفض رئيس مجلس إدارة مجموعة «إعلام المصريين» المالكة لقنوات «أون تي في»، أسامة الشيخ، الإفصاح عن الإجراءات التي ستنتهجها القناة في شأن ما صدر عن الخياط، لكنه عبّر لـ «الحياة» عن رفضه وانزعاجه الشديد بسبب تلك التصريحات في حق الشعب والدولة العمانية، مؤكداً أن ثمة إجراءات داخلية ستتخذ في هذا الخصوص.