5 رؤساء أميركيين سابقين يجمعون الأموال لضحايا «هارفي» و «إرما»

تضافرت جهود خمسة رؤساء أميركيين سابقين، لجمع الأموال لضحايا الإعصار «هارفي»، بهدف المساعدة في إعادة بناء بعض من آلاف المنازل والمكاتب والمحال التي دمرها الإعصار، من ولاية تكساس إلى ولاية لويزيانا.
وقال الرؤساء السابقون الخمسة، إنهم مستعدون لتوسيع نطاق جهدهم ليشمل أيضا الإعصار «إرما»، الذي يتقدم نحو فلوريدا الآن، بعدما اجتاح سلسلة من جزر الكاريبي.
وأكد الرؤساء السابقون الخمسة، وهم باراك أوباما، وجورج بوش الابن، وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب، وجيمي كارتر، في بيان أمس (الخميس)، إنهم سيطلقون حملة «نداء أميركا الواحدة» لبدء جمع الأموال من خلال بث تلفزيوني خيري، خلال مباراة افتتاح دوري كرة القدم الأميركية.
وستوزع الأموال التي تجمعها الحملة على صندوق «هيوستن هارفي»، الذي يركز على أعمال الإغاثة في منطقة هيوستن الكبرى، وعلى صندوق إعادة بناء تكساس، الذي سيساعد المجتمعات السكانية في أنحاء الولاية.
وكان لدى صندوق إعادة بناء تكساس تعهدات بنحو 44 مليون دولار وفقا لموقعه الإلكتروني.
وأصبح الإعصار «هارفي» الذي وصل إلى اليابسة في 25 أغسطس (آب)، أقوى إعصار يجتاح تكساس منذ أكثر من 50 عاما. وأودى الإعصار بحياة أكثر من 60 شخصا، وتسبب في نزوح أكثر من مليون شخص، ودمر 203 آلاف منزل، وسبب أضرارا تقدر بما يصل إلى 180 مليار دولار. ودفع الإعصار مشاهير مثل المغنية بيونسيه، وكذلك جيه جيه وات، لاعب فريق «هيوستن تيكسانز» لكرة القدم الأميركية، والممثلة ساندرا بولوك، لجمع أموال لمساعدة المنكوبين.