3 رجال يفتحون حساباً مصرفياً بأسماء مزورة ويبيضون 4،5 مليون دولار

اتهمت السلطات الاسترالية بنك الكومنولث بالتقصير وعدم ابلاغ الاجهزة المعنية بحدوث اعمال نقل اموال مشبوهة واحتمال تسهيل عملية تبييض الاموال.
وكشف نهار الجمعة انه جرى في منتصف سنة 2015 فتح 11 حساباً مصرفياً في بنك الكومنولث تحمل 11 اسماً مختلفاً عندما قام 3 اشخاص باستعمال رخص قيادة سيارات صادرة في نيو ساوث ويلز لكنها مزورة.
ووضعت الملامة على البنك لأن الموظفين لم يدققوا في الرخص التي تحمل معظمها اسماءً مختلفة لنفس الشخص. ويدعى الرجل المحتال Kha Weng Fooney الذي حكم عليه العام الماضي بتهمة الانتماء الى عصابات دولية تقوم بتبييض الاموال.
وتمكن الرجل من نقل 4،5 مليون دولار بواسطة بنك الكومنولث الى هونغ كونغ خلال خمسة اسابيع.
واصبحت اليوم اعمال هذه العصابة الدولية جزءاً من قضية اكبر بكثير، بعد ان اطلقت الوكالة الاسترالية لنقل الاموال Austrac دعوى قضائية ضد بنك الكومنولث لفشله الفاضح في منع غسل الاموال من خلال آليات الايداع النقدي في جميع انحاء استراليا منذ سنة 2012.
وادعت اوستراك ان بنك الكومنولث قد خالف القوانين الاسترالية لمكافحة تبييض الاموال في حوالي 53700 مرة منذ ادراج آليات الودائع الذكية واقرار قوانين مكافحة تبييض الاموال في ايار 2012.
وتتهم «اوستراك» المصرف انه فشل في الافصاح عن عمليات نقل الاموال المشبوهة كما انه تجاهل التحذيرات المتكررة من الاجهزة القانونية، ويعتقد ان المصرف سهّل عمليات تبييض الاموال.
وحددت «اوستراك» اربعة مجموعات اجرامية داخل سدني استودعت ما مجموعه 90 مليون دولار مع بنك الكومنولث بين اواخر 2014 ومنتصف 2016.
– استراليا مكان مفضل لتبييض الاموال بسبب التراخي حول شؤون المحاسبة والمحامين ووكلاء العقارات.
فالعصابة التي يعمل معها الرجل المدان Foong، وهو مواطن ماليزي تقدم احد الأمثلة، على حجم الاموال التي يجري تبييضها بواسطة المصارف الاسترالية، خاصة بنك الكومنولث.
وتبين خلال محاكمة Foong برفقة شخصين من هونغ كونغ اودعوا ملايين الدولارات في حسابات تابعة لهويات مزورة وبلغت قيمتها 3،6 مليون دولار نقداً اودعت بين تموز وآب 2015. وكان الاشخاص الثلاثة يودعون في فروع مختلفة حوالي 10 آلاف دولار كل مرة. وبعدئذ قام Fung بنقل 4،5 مليون دولار لحسابين مختلفين في هونغ كونغ عن طريق النقل الالكتروني.
– رأس هرم الجليد
ما كان يجهله الاشخاص الثلاثة هو ان الشرطة الفيدرالية الاسترالية كانت تراقبهم. فجرى اعتقال Foong و Fung في 24 آب 2015 وضبطت الشرطة 40 الف دولار نقداً بحوزة Foong وحوالي 200 الف في سيارته. كما وجدت الشرطة ان Foong كان يحمل 16 رخصة قيادة سيارات مزورة ووثائق عديدة لإيداع اموال في المصارف.
واكتشفت عناصر الشرطة في منزل Fung 520 الف دولار داخل صندوق. وادعى ان رجلاً يدعى جوني اعطاه الاموال منذ يومين وطلب اليه الاحتفاظ بها.
واتهم الشخصان بتبييض الاموال. وان كانت الاتهامات الموجهة الى بنك الكومنولث مجحفة فهذا يعني اننا امام جبل جليد من اعمال الاحتيال المنظم وتبييض الاموال في استراليا.