نعومي كامبل في بيروت

فوجئ الحضور في كنيسة يوحنا الذهبي الفم- مطرانية بيروت للروم الكاثوليك- بشابة سمراء تدخل العرس وسط عدد من المرافقين الذين احاطوها من كل جانب، وعندما استقرت في المكان المخصص لها في المقعد التالي قرب العروسين، تبين انها عارضة الازياء البريطانية نعومي كامبل.
لم يتمكن عدد كبير من الحاضرين من التقاط الصور او السلفي معها، لأنها غادرت الكنيسة قبل انتهاء العرس بدقائق.
وعلم ان كامبل باقية في بيروت وهي تشارك العروسين تيري انطونيوس وكارول صباغ سهرة العرس، وفي المعلومات ايضاً ان العروس كارول تعمل معها في مكاتب احدى الوكالات العالمية في قطر، وهي صديقة لها، وحضرت خصيصاً لمشاركتها فرحة العمر، وسجل الحضور همساً من الاب اندريه فرح الى المطران سليم بسترس للترحيب بها وسط الحضور.