مناهض للحكومة الفرنسية يعتدي بالضرب على نائبة من حزب ماكرون

تعرضت نائبة من حزب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قبل ظهر الاحد للإعتداء بالضرب من شخص مناهض لسياسة الحكومة، بينما كانت توزع مناشير في ضواحي باريس. وكانت النائبة لوريان روسي (33 عاما) توزع مناشير للحزب الرئاسي “الجمهورية الى الامام” في سوق بلدة بانيو على بعد تسعة كيلومترات جنوب باريس، عندما تعرضت للضرب.وقالت النائبة في تصريح لوكالة فرانس برس بعد الحادث “بدا الرجل مناهضا بشكل واضح لسياسة الحكومة والغالبية، وكانت تعابيره حادة، الا انه لم يوح في البداية بانه يمكن ان يكون عدوانيا”.
وتابعت “بدأت بالإجابة عن أسئلته، الإ أنني لم أتمكن من إكمال ما كنت اقوله، فقد وجه الي لكمة على رأسي قبل أن يلوذ بالفرار”.وأوضحت ان انصارا لحزبها سارعوا الى القبض عليه، ولم يكن قدأ اكثر من عشرين مترا.